شاهد نانسي بيلوسي “تدفش” طفلة بكوعها لتبعدها عنها بالتحايل

175b0f7a-7d79-481c-a73d-c983c146d1ca_16x9_1200x676.jpg

مايرا فلوريس، عضو الكونغرس الأميركي المنتخبة حديثا عن الحزب الجمهوري، اتهمت رئيسة مجلس النواب الأميركي، الديمقراطية نانسي بيلوسي، بدفش ابنتها الصغيرة بكوعها أثناء التقاط صورة لها في حفل أدائها اليمين الأسبوع الماضي، وهو ما ظهر عنه فيديو اليوم الاثنين فقط.

وفي الفيديو الذي انتشر على نطاق واسع عبر وسائل التواصل، تظهر بيلوسي وهي تدفع الطفلة بطريقة فيها الكثير من التحايل، إلى درجة أن بعض أعضاء الحزب الجمهوري اعتبروا أن تصرفها "يعكس وجهها الحقيقي"، وهو ما ألمت به "العربية.نت" من وسائل إعلام أميركية، بينها موقع شبكة Fox News التلفزيونية.

وكانت Mayra Flores العضو بالكونغرس عن ولاية تكساس، بثت الفيديو في حسابها "التويتري" مرفقا بتغريدة قالت فيها: "لا ينبغي دفع أي طفل إلى الجانب لالتقاط صورة"، ثم أشادت بإصرار ابنتها على الوقوف برغم محاولة نانسي إبعادها، وقالت: "أنا فخورة جدا بابنتي القوية والجميلة، لأنها لم تسمح لها بإزعاجها وتعكير صفوها، بل واصلت الابتسام والتقاط الصورة مثل الملكة" وفق تعبيرها.

وكانت فلوريس، البالغة 30 عاما، أصبحت أول عضو بالكونغرس من مواليد المكسيك، بعد أن فازت في انتخابات خاصة في وقت سابق من يونيو الجاري ضد منافس ديمقراطي، لتحل محل النائب الديمقراطي فيليمون فيلا، الذي تقاعد قبل نهاية فترة ولايته.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top