الأمن يقترب من قاتل الطالبة الأردنية.. ويداهم منزله

b20504ff-e4cf-4e29-98a9-47927b934d6e_16x9_1200x676.jpg

بعد أن أثار مقتل الطالبة العشرينية إيمان إرشيد في جامعة العلوم التطبيقية، شمال العاصمة عمّان، الخميس، غضب الرأي العام الأردني، ظهرت معلومات جديدة عن مرتكب الجريمة المروعة، بما يقرب الأمن من إلقاء القبض عليه.

فقد أعلنت مديرية الأمن العام الأردنية، مساء أمس الجمعة، أنها تمكنت من تحديد هوية القاتل، وداهمت منزله.

‏وأكد الناطق الإعلامي باسم المديرية العقيد عامر السرطاوي في بيان حصلت "العربية.نت" على نسخة منه، أن فريق التحقيق الخاص بمقتل الفتاة داخل إحدى الجامعات الخاصة تمكن من تحديد هوية الجاني، الذي خطط لجريمته وحاول قدر الإمكان إخفاء هويته وأثره عبر أساليب مضللة.

البحث جارٍ

كما أضاف أنه جرت مداهمة منزله وعدة مواقع، غير أنه لم يُعثر عليه هناك، فيما لا يزال البحث عنه جاريا.

‏كذلك شدد على أن فريق التحقيق يواصل البحث عن القاتل بعد أن حدد هويته ليتم إلقاء القبض عليه وتسليمه إلى العدالة ليلقى جزاءه العادل على ما اقترفه من جريمة نكراء.

وأهاب السرطاوي بالجميع الالتزام بما صدر عن الجهات القضائية بمنع النشر في القضية، مؤكداً أن المديرية ستقوم بنشر كل جديد، دون أن يتعارض مع مجريات التحقيق أو يؤثر على سيره.

كما أكد أيضاً أن أي تصريح بخصوص هذه القضية سيتم بشكل رسمي وواضح بالتنسيق مع الجهات القضائية وعبر وسائل الإعلام كافة.

عيارات نارية

يذكر أن الشاب الذي لم يكشف عن اسمه بعد، رغم تحديد هويته، كان أقدم على إطلاق عيارات نارية باتجاه الشابة إيمان داخل جامعة العلوم التطبيقية، شمال العاصمة عمان، بحسب ما أكدت مديرية الأمن العام، ظهر الخميس، ثم لاذ بالفرار.

لتنقل الفتاة البالغة من العمر 21 عاماً، لاحقاً إلى المستشفى بحالة سيئة، إلا أنها سرعان ما فارقت الحياة.

وسم #إيمان_أرشيد

وقد أدى مقتلها إلى موجة غضب بين الأردنيين، لاسيما على مواقع التواصل، حيث طالب العديد من الناشطين بالإسراع في توقيف القاتل ومحاكمته، مطلقين وسم #إيمان_أرشيد ، الذي لا يزال يتصدر عربياً حتى الساعة.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top