خناقة كبيرة بالشارع بين شاكيرا وبيكيه.. أفقدتها صوتها

f0e7af04-7a35-4679-89c8-f49504e9fd85_16x9_1200x676-3.jpg

على الرغم من مرور أكثر من أسبوع على انفصال المغنية العالمية الشهيرة شاكيرا عن لاعب كرة القدم جيرار بيكيه، إلا أن الأخبار حول الثنائي الفاتن لم تهدأ.

ولعل آخر فصولها، التأكيد على أن شرارة الخلافات بين الحبيبين اللذين أنجبا ولدين خلال سنوات ارتباطهما الـ 12، بدأت منذ العام 2017، بسبب خيانة قلب دفاع نادي برشلونة الإسباني، على ما يبدو.

"خناقة وسط الشارع"

فقد أكدت بعض المصادر أن الزوجين كانا يتشاجران دوماً، بحسب ما نقلت وسائل إعلام إسبانية عن صحفية تدعى سيلفيا تاول.

بل كشفت أن إحدى تلك المشاجرات اندلعت وسط الشارع، حيث علا صوت صاحبة "وا وكا" في وجه حبيبها، ما أفقدها صوتها لاحقا، ودفعها إلى إلغاء إحدى الحفلات الضخمة التي كانت مقررة .

كما أكدت أن بيكيه اشتهر بعيش حياة ليلية صاخبة في برشلونة، قبل حتى تدهور العلاقة بينهما.

إلى ذلك، زعمت أنه أقام أيضًا علاقة رومانسية مع مغنية إسبانية مشهورة خلال مواعدة الفنانة الكولومبية!

الشقراء الفاتنة الغامضة!

أتت تلك المعلومات بالتزامن، مع ظهور تفاصيل جديدة عن الشابة الغامضة التي فجرت قضية انفصال الثنائي، إذ بينت أن العشرينية الشقراء التي واعدها اللاعب، تعمل في ملهى ليلي في برشلونة، وكانت تقيم في كتالونيا، في نفس المنطقة التي يقيم بها.

كما تبين أنها كانت صديقة لزميله لاعب وسط برشلونة، ريكوي بويج (23 عاما)، وفق ما نقلت صحيفة "إنفورماليا" الإسبانية أمس الاثنين.

يذكر أن الثنائي الشهير كان أكّد خبر الانفصال، في بيان رسمي، قبل أكثر من أسبوع داعيا لاحترام الخصوصية، منهياً علاقة استمرّت 12 عاما أثمرت عن طفلين.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top