تونس تستعد لبدء موسم حجّ اليهود.. وتوقعات بحضور الآلاف

ee57a073-6f2d-4e89-a004-6f13c4cd0338_16x9_1200x676.jpg

تستعد تونس لاستقبال وفود الحجيج اليهود من مختلف أنحاء العالم، في معبد الغريبة اليهودي بجزيرة جربة جنوب شرقي البلاد، للقيام بشعائرهم الدينية السنوية للحج، التي ستبدأ يوم الأربعاء المقبل.

وتوقع رئيس الطائفة اليهودية بيريز الطرابلسي، في تصريح لـ"العربية.نت"، وصول أكثر من 5 آلاف زائر يهودي إلى تونس للمشاركة في هذا الحدث الديني السنوي، وهو رقم عال مقارنة بالعام الماضي، الذي شارك فيه اليهود التونسيون وعدد قليل من الدول الأخرى، بسبب الإجراءات الصحيّة المشددة التي فرضتها السلطات، في ظلّ تفشّي فيروس كورونا.

وأشار الطرابلسي إلى تسجيل طلب كبير هذا العام من الأجانب للسفر إلى تونس والمشاركة في مراسم الحج بجزيرة جربة السياحية، مؤكداً على الاستعدادات الأمنية العالية التي قامت بها السلطات، لتأمين هذا الحدث وحماية الزوّار.

وأمس الثلاثاء، قال وزير الداخلية توفيق شرف الدين خلال زيارته لمعبد الغريبة للاطلاع على جاهزية قوات الأمن لهذه الزيارة السنوية للحجيج اليهود إن "الاستعدادات الأمنية كاملة ومتميزة"، مشيرا إلى وجود "تمركز أمني هام وروح معنوية عالية من شأنها طمأنة كل زائر للبلاد".

ويحظى معبد الغريبة بجزيرة جربة التونسية، بأهمية كبرى لدى اليهود المنتشرين في العالم، لأنه أحد أقدم المعابد اليهودية في العالم، والذي يعود تاريخه إلى 2500 عام، وفيه أقدم نسخة للتوراة.

وتسعى تونس كل عام إلى استغلال هذا الحدث الديني من أجل ترويج صورتها في الخارج، قبل بدء الموسم السياحي الصيفي، بهدف جلب أكثر عدد من السياح الأجانب، الذين تراجعت أعدادهم خلال السنوات الأخيرة، بسبب الهجمات الإرهابية التي وقعت في البلاد.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

    scroll to top