سيناتور يصف بايدن بـ”المشوّش ولا يعرف أين هو”.. والرئيس يرد

60c51583-925a-48bb-9dbe-e58a71e73e6e_16x9_1200x676.jpg

ردّ الرئيس الأميركي جو بايدن الثلاثاء على سيناتور جمهوري شكّك بأهليّته على تحمّل مسؤولياته الرئاسية، في اتّهام غالباً ما يوجّهه أنصار الرئيس السابق دونالد ترمب إلى سيّد البيت الأبيض، لكنّه صدر هذه المرّة علانية عن عضو في الكونغرس.

وقال الرئيس الأميركي ردّاً على سؤال عن تصريح السيناتور ريك سكوت "أعتقد أنّ هذا الرجل لديه مشكلة".
وكان السناتور عن ولاية فلوريدا (جنوب شرق) أقدم الثلاثاء على خطوة نادرة بإصداره بياناً هاجم فيه بشدّة الرئيس الديمقراطي، قائلاً إنّ "جو بايدن ليس بخير. إنّه ليس أهلاً لأداء واجباته. إنّه غير متناسق وعاجز ومشوّش. نصف الوقت لا يعرف أين هو".

وغالباً ما تصدر عن أنصار ترمب، وأحياناً عن الرئيس السابق نفسه، تلميحات وادّعاءات تشكّك بصحّة الرئيس الديمقراطي البالغ من العمر 79 عاماً. لكنّ هذه الاتّهامات نادراً ما يكرّرها علانية مسؤولون في الحزب الجمهوري وإن فعلوا فحتماً ليس بالأسلوب الفظّ الذي استخدمه السيناتور سكوت.

وكان السناتور سكوت طرح لتوّه برنامجاً اقتصادياً للبلاد رأى فيه البيت الأبيض هدفاً سهلاً للتصويب عليه، لا سيّما وأنّ الإدارة الديمقراطية غالباً ما تأخذ على الجمهوريين سعيهم إلى زيادة الضرائب على الطبقة الوسطى والحدّ من التقديمات الاجتماعية.

والاثنين شنّ بايدن هجوماً على البرنامج الذي طرحه السيناتور الجمهوري، واصفاً إياه ببرنامج "ماغا متشدّد"، في إشارة إلى شعار سلفه "فلنجعل أميركا عظمية مجدّداً" (ماغا).

وقال الرئيس الديمقراطي الذي يخوض حملة انتخابية لدعم مرشّحي حزبه الديموقراطي في انتخابات منتصف الولاية التشريعية المقررة في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل "لم أكن أتوقّع من جمهوريي (ماغا المتشدّدين)، الذين يبدو أنّهم يسيطرون على الحزب الجمهوري اليوم، أن يتمكّنوا من السيطرة" على هذا الحزب. وأضاف "لم أتوقّع هذا الأمر أبداً".

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

    scroll to top