ملابس زيلينسكي للواجهة مجدداً.. بيع سترة بـ111 ألف دولار

bf45acbb-9319-4919-b64d-c217ea6b8bb5_16x9_1200x676.png

منذ بدء العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا بفبراير الماضي، تحول لباس الرئيس فولوديمير زيلينسكي إلى حديث مواقع التواصل الاجتماعي.

فقد خلع الرجل الأربعيني بدلته الرسمية وحذاءه الأنيق، وبدأ بارتداء ملابس اتسمت بالبساطة مع لون يتيم ألا وهو الأخضر أو "الزيتي العسكري".

111 ألف دولار

غير أن الجديد في الأمر هو بيع سترة صوفية ارتداها ووقع عليها الرئيس الأوكراني مقابل 90 ألف جنيه إسترليني (حوالي 111 ألف دولار)، في حفل جمع تبرعات لبلاده في لندن، وفق شبكة "سي إن إن".

ونشرت السفارة الأوكرانية لدى المملكة المتحدة قبل يومين مقطع فيديو على تويتر تضمن لقطات لزيلينسكي يرتدي السترة.

كما استضافت حملة لجمع التبرعات لأوكرانيا، تضمنت ألعاباً تبرعت بها زوجة الرئيس الأوكراني، أولينا زيلينسكا، وصورا فوتوغرافية التقطها المصور الراحل ماكس ليفين بالإضافة إلى سترة زيلينسكي، في معرض تيت مودرن للفنون.

كذلك جمع الحدث أكثر من مليون دولار أميركي، فيما قالت السفارة إن معظم الأموال ستخصص للمركز الطبي التخصصي للأطفال بغرب أوكرانيا.

تقديم عروض أسعار أعلى

من جهته أشاد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بزيلينسكي، في خطاب ألقاه في حفل جمع التبرعات، بعد أن خاطب الرئيس الأوكراني الحاضرين عبر مكالمة فيديو.

كذلك دعا جونسون إلى "تقديم عروض أسعار أعلى بكثير" بعد عرضت سترة زيلينسكي في بداية المزاد بمبلغ 50 ألف جنيه إسترليني، أي ما يعادل 61 ألف دولار.

يذكر أنه منذ انطلاق العملية العسكرية الروسية في أراضي أوكرانيا في 24 فبراير، تصدرت بريطانيا صف الدول الغربية الداعمة لكييف بقوة، والمنتقدة لموسكو بحدة، معتبرة أن تلك العملية لن تتوقف عند الحدود الأوكرانية إذا فشل الغرب في ردع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

كما فرضت آلاف العقوبات على الروس، طالت مختلف القطاعات، ورجال الأعمال والسياسيين، حتى إنها لم توفر بوتين نفسه ووزير خارجيته، سيرغي لافروف.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

    scroll to top