ألمانيا تشكو إيطاليا لمحكمة لاهاي وتسحب الشكوى.. وهذا السبب

488723b1-5e87-424c-ab61-4e83a2928992_16x9_1200x676.jpg

أعلنت محكمة العدل الدولية أن ألمانيا سحبت أمس الجمعة دعوى كانت قد تقدّمت بها أمامها الأسبوع الماضي ضد إيطاليا اتّهمت فيها روما بالسماح باتّخاذ إجراءات قضائية للاستحصال من برلين على تعويضات لضحايا جرائم الحقبة النازية.

وجاء في بيان لمحكمة العدل الدولية، التي تعد أعلى مرجع قضائي في الأمم المتحدة، أن ألمانيا قرّرت سحب دعواها بعد "إدخال عناصر جديدة على التشريع الإيطالي" وبعد تواصل بين البلدين.

وبناء على ذلك قرّرت المحكمة، ومقرها لاهاي، إلغاء الجلسات التي كان من المقرر أن تعقد يومي الاثنين والثلاثاء.

وكانت ألمانيا قد تقدّمت في 29 أبريل بشكوى أمام المحكمة ضد إيطاليا اتّهمت فيها روما بـ"عدم احترام حصانتها القضائية بصفتها دولة ذات سيادة".

وكانت ألمانيا لجأت في 23 ديسمبر 2007 إلى محكمة العدل الدولية بعد مواجهتها لسنوات عدداً من الدعاوى أمام محاكم إيطالية لجأت إليها عائلات لضحايا الجرائم النازية.

وكانت أعلى محكمة في الأمم المتحدة رأت في 2012 أن إيطاليا قصّرت في تنفيذ واجباتها عبر سماحها برفع دعاوى قضائية تهدف إلى الحصول على تعويضات من برلين لضحايا للجرائم النازية.

وتقول برلين إنه على الرغم من هذا الحكم، شهدت المحاكم الإيطالية "منذ 2012 عدداً كبيراً من الدعاوى الجديدة ضد ألمانيا، في انتهاك لحصانتها القضائية".

لكن دخول مرسوم إيطالي جديد حيز التنفيذ بعد أيام على تقدّم ألمانيا بالشكوى غيّر موقف برلين.

وأشارت المحكمة إلى أن ألمانيا اعتبرت أن المرسوم الإيطالي الأخير يستجيب لهواجسها.

وأوضحت محكمة العدل الدولية أن "ألمانيا تعتبر، بناء على هذا المرسوم، أن التشريع الإيطالي يفرض على المحاكم الإيطالية رفع الإجراءات التنفيذية المتّخذة سابقاً والامتناع عن اتّخاذ أي إجراءات قسرية جديدة ضد الأصول الألمانية التي تستعمل لأغراض الخدمة العامة وغير التجارية على الأراضي الإيطالية".

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

    scroll to top