صرخة لاجئ عراقي: افتحوا لنا الحدود

bd71e767-2bf4-43e5-ac87-eacaf8bb2c5c_16x9_1200x676-1.jpg

ناشد لاجئ عراقي الاتحاد الأوروبي والمنظمات الدولية مساعدة أكثر من 3 آلاف لاجئ عراقي في ليتوانيا على غرار ما يحدث مع اللاجئين الأوكرانيين.

وأضاف في مقطع مصور أن هناك لاجئين يعيشون في مساكن تشبه السجون منذ حوالي العام، دون مساعدة من أحد أو تجاوب لحل مشكلتهم بتقديم طلب لجوء في أي دولة أوروبية، محذراً من ازدياد الصعوبات مع اندلاع الحرب في أوكرانيا.

يأتي ذلك فيما أبدى مدير عام المنظمة الدولية للهجرة أنطونيو فيتورينو أمس، قلقه بشأن التمييز والعنف ضد مواطنين من دول العالم الثالث في أوكرانيا.

قلق من التمييز

وعبر عن قلقه بشأن "تقارير موثوقة تم التحقق منها" عن تمييز وعنف ضد مواطنين من دول العالم الثالث يحاولون الفرار من الصراع الحاصل في أوكرانيا.

كذلك، قال في بيان على موقع المنظمة، إن مهاجرين من الرجال والنساء والأطفال من عشرات الجنسيات بما في ذلك العمال والطلاب الذين يعيشون في أوكرانيا يواجهون "تحديات كبيرة" أثناء محاولتهم مغادرة المناطق المتضررة من النزاع وعبور الحدود إلى البلدان المجاورة.

مليون لاجئ أوكراني

ودعا إلى التحقيق في التقارير ومعالجة الوضع على الفور، مؤكدا استنكاره لما يحدث والذي وصفه بغير المقبول. وتابع أنه يجب على الدول المجاورة لأوكرانيا ضمان منح جميع الفارين منها حق الوصول دون عوائق إلى أراضيهم.

يذكر أن المفوض الأعلى لشؤون اللاجئين في الأمم المتحدة فيليبو غراندي، كان أعلن أمس، أن مليون لاجئ أوكراني فرّوا من بلدهم منذ بدأت القوات الروسية عملياتها العسكرية قبل أكثر من أسبوع.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

    scroll to top