استأجرا فيلماً بـ 4 دولارات.. ويطالبان بتعويض بـ5 ملايين

5755a127-4a4e-4045-9540-8d536a818e5e_16x9_1200x676-1.jpg

معجبان أميركيان بالممثلة والمنتجة الكوبية-الإسبانية آنا دي آرماس استأجرا الفيلم الكوميدي "يسترداي" على أمل مشاهدتها، لكنهما أصيبا بخيبة أمل ولم تظهر في أي من المشاهد.

ورفع المعجبان دعوى قضائية ضد شركة يونيفرسال للإنتاج السينمائي في هوليود، قائلين إنهما تعرضا للخداع، بعد أن استأجرا الفيلم على الرغم من ظهورها في المقطع الدعائي الذي يروج للفيلم.

ويقول كونور وولف وبيتر روزا إن كل واحد منهما دفع 3.99 دولار مقابل مشاهدة الفيلم الكوميدي "يسترداي" (أمس)، ليكتشفا أن مشاهد الممثلة قد حذفت من الفيلم.

ويسعى الشابان للحصول على تعويض بقيمة 5 ملايين دولار، نيابة عن جميع المشاهدين المتأثرين بذلك.

ولم تعلق شركة يونيفرسال بيكتشرز حتى الآن على القضية.

ويقول المعجبان إنهما كانا ضحيتين للتسويق المخادع، وأن يونيفيرسال استخدمت "شهرة وتألق دي آرماس" للترويج لفيلم لم تشارك فيه.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top