ديوكوفيتش يواجه الترحيل مجدداً بعد أن ألغت أستراليا تأشيرته للمرة الثانية

07ee8e70-b631-4b26-bf40-0f6c4ddcec07_16x9_1200x676-2.jpg

يواجه نجم التنس، نوفاك ديوكوفيتش، خطر الترحيل مرة أخرى، بعد أن ألغت الحكومة الأسترالية تأشيرته للمرة الثانية.

وقال وزير الهجرة، أليكس هوك، يوم الجمعة إنه استخدم سلطته التقديرية الوزارية لإلغاء تأشيرة النجم الصربي البالغ من العمر 34 عامًا، لأسباب تتعلق بالمصلحة العامة قبل ثلاثة أيام من انطلاق بطولة أستراليا المفتوحة.

ومن المتوقع أن يستأنف محامو ديوكوفيتش الإلغاء في الدائرة الفيدرالية ومحكمة الأسرة، كما فعلوا بنجاح بعد الإلغاء الأول.

وهذه هي المرة الثانية التي يتم فيها إلغاء تأشيرة ديوكوفيتش منذ وصوله إلى ملبورن الأسبوع الماضي للدفاع عن لقب بطولة أستراليا المفتوحة.

وتمت الموافقة على إعفائه من مطلب التطعيم ضد كوفيد-19 للمنافسة من قبل حكومة ولاية فيكتوريا وتنس أستراليا، منظم البطولة. ويبدو أن ذلك سمح له بالحصول على تأشيرة للسفر.

لكن قوة الحدود الأسترالية رفضت الإعفاء وألغت تأشيرته عند وصوله إلى ملبورن. وقضى ديوكوفيتش 4 ليالٍ في حجز الفندق قبل أن يلغي القاضي هذا القرار يوم الاثنين.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top