عاصفة دجوكوفيتش تشتعل.. اللاعب يطعن بقرار أستراليا!

e8f1fe76-981d-49d6-b7d0-3cbce496892b_16x9_1200x676-2.jpg

عاصفة هوجاء وصدمة شهدها عالم كرة المضرب خلال الساعات الماضية، إثر منع نوفاك دجوكوفيتش ، اللاعب الصربي المصنف أول عالمياً في بطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى، بعد إلغاء تأشيرة دخوله إلى أستراليا وتركه لساعات منتظراً، لعدم حصوله على اللقاح المضاد لكورونا، وهو الشرط الذي تفرضه السلطات الأسترالية كغيرها من البلدان لدخول الأجانب..

وفيما انتقد محبو نجم التنس الأول هذا الإجراء من قبل السلطات الأسترالية، اعتبر آخرون أن القانون يجب أن يطبق على الجميع دون استثناء.

أما اللاعب الصربي فتقدم بطعن ضد القرار أمام محكمة أسترالية، ومن المتوقع أن تلفظ حكمها في جلسة استماع مقررة اليوم عند الساعة 7 بتوقيت غرنيتش، أي 18 بالتوقيت المحلي.

"إساءة معاملة"

وتعليقاً على هذا التوقيف، اتهم رئيس صربيا مساء أمس الأربعاء أستراليا بـ"إساءة معاملة اللاعب الأفضل عالمياً".

وقال الرئيس ألكسندر فوتشيتش في تعليق على حسابه على إنستغرام إنه تحدث مع دجوكوفيتش عبر الهاتف وأعلمه أن "صربيا بأكملها معه وأن سلطات البلاد تتخذ جميع الإجراءات من أجل إنهاء إساءة معاملة أفضل لاعب كرة مضرب في العالم في أقرب وقت ممكن".

"لم يستطع إثبات الإعفاء الطبي"

في المقابل، أوضح سكوت موريسون رئيس وزراء أستراليا اليوم الخميس أن نوفاك لم يقدم دليلا كافيا على حصوله على إعفاء طبي لدخول البلاد.

كما أضاف في إفادة صحفية في كانبيرا "كل ما يمكنني قوله إن الإثبات للحصو على الإعفاء الطبي لم يكن كافيا".

محتجز في غرفة

في حين كشف والد اللاعب، أن ابنه احتجز في غرفة بمركز احتجاز للمهاجرين على ما يبدو، تحرسه الشرطة، بعد وصوله إلى ملبورن للمشاركة في بطولة التنس. وقال سرديان دجوكوفيتش، لموقع "بي92" عبر الإنترنت "نوفاك موجود حاليا في غرفة لا يمكن لأحد دخولها… يقف أمامها شرطيان".

وكانت سلطات الحدود ألغت تأشيرة ديجكوفيتش وحرمته من الدخول للمشاركة في بطولة أستراليا المفتوحة بعد إجباره على الانتظار لعدة ساعات في مطار ملبورن، علما أن تقارير كانت أفادت أنه حصل على إعفاء يمنح للأشخاص الذين لم يتلقوا اللقاح.

يذكر أن النجم الصربي كان أعلن صراحة في السابق أنه يعارض فرض تلقي اللقاح بالقوة على الناس عامة، معتبرا أن هذا الأمر قرار شخصي أو حرية فردية.

وخلال الأشهر الماضية أثيرت الكثير من الانتقادات ضد اللاعب الموهوب والسلطات الأسترالية على السواء، بعد أن أعلن الأول أنه سيشارك في بطولة أستراليا المفتوحة، علما أنه من غير المطعمين. إذ انتقد رياضيون محليون ما اعتبروه استنسابية الدولة في التعامل مع بعض المشاهير في مسألة التطعيم، علما أن القوانين واضحة وهي تمنع دخول أي شخص البلاد ما لم يتلق لقاح كورونا!

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top