رئيس لجنة مكافحة كورونا في مصر يشكر أوميكرون ويشرح السبب

232f73e2-7c71-452c-82fa-5e988ec763c9_16x9_1200x676-1.jpg

ظهر الدكتور حسام حسني مسعود، رئيس "اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا" في مصر، ليشكر المتحور الكوروني الجديد "أوميكرون" في مقابلة أجرتها معه قناة "النهار" التلفزيونية المحلية مساء أمس الثلاثاء "لأنه دفع المواطنين للحذر من جديد (..) بعد أن شهدت مصر حالة من التهاون في التعامل مع كورونا خلال الفترات الماضية" وفق تعبيره.

كما امتدح الدكتور المتخصص بالأمراض الرئوية، طبيعة "أوميكرون" كأقل متحور لجهة شدة الإصابة، مع أنه الأسرع انتشارا للآن بين المتحورات، إلا أنه الأقل إصابة للجهاز التنفسي "ومعظم الحالات التي رصدت في الدول الأوروبية والدول الأخرى لم تتطلب دخول أصحابها المستشفى" كما قال.

وذكر الدكتور حسني أن نسبة احتياج المريض للأوكسجين، هي أقل مع المتحور الجديد، وأن اللقاحات تبني مناعة جزئية "لذلك يلجأ العالم كله للجرعات التعزيزية" مؤكدا، بحسب ما نسمعه في الفيديو الذي تعرضه "العربية.نت" أعلاه، أن الأمر لا يتطلب رعبا أو قلقا، لكن ما يلزم هو الحذر مع ضرورة معاودة الالتزام بالإجراءات الاحترازية.

وسبق للدكتور أن قال في سبتمبر الماضي "إننا يجب أن نكون واقعيين بالتعامل مع الموجة الرابعة لكورونا، لأن المريض الواحد من الممكن أن يصيب 7 حوله" وأضاف في مداخلة له على قناة "النهار" نفسها، إن المريض بكورونا "يجب ألا يستهين، بل أن يلتزم بالعزل المنزلي حتى لا يصيب من حوله، ولو بدت الأعراض عليه بسيطة" وأن الإجراءات الاحترازية هي الواقي الوحيد من كورونا "وجزء منها هي اللقاحات التي نأمل أن يتسابق إليها الناس، فكلها في مصر حاصلة على موافقة منظمة الصحة العالمية، وكلها يتحقق فيها الأمان والفاعلية" طبقا لتأكيده.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top