بوتين يقدم تعازيه الحارة إلى بايدن بعد الأعاصير الأميركية القاتلة  

0eebeabe-17a9-4d74-9af1-dfaa2bbf155f_16x9_1200x676-6.jpg

قدم الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، الأحد، "تعازيه الحارة" لنظيره الأميركي جو بايدن بعد الأعاصير التي أوقعت 83 قتيلا على الأقل في الولايات المتحدة، كما أعلن الكرملين في بيان.

وقال بوتين في برقية إلى بايدن: "في روسيا، نشاطركم ألم هؤلاء الذين فقدوا أقرباءهم. نأمل تعافي الجرحى وتجاوز تداعيات الكارثة".

من جانبه اعتبر الرئيس الأميركي، بايدن، السبت، أن الأعاصير التي خلفت عشرات القتلى في وسط الولايات المتحدة تشكل "مأساة تفوق التصور".

وأوضح بايدن عبر تويتر أنه اطلع على آخر التطورات الميدانية، مضيفاً: "نعمل مع حكام (الولايات) لضمان توافر ما هو ضروري لنا للبحث عن ناجين".

يذكر أن أطول إعصار أميركي تم تتبعه على الإطلاق هو عاصفة امتدت 219 ميلاً في ولاية ميسوري في عام 1925. وحصدت أرواح 695 شخصاً.

هذا وضربت عواصف ثلجية عنيفة الولايات المتحدة الأميركية وكندا، وتسببت في مصرع العشرات وانقطاعات للكهرباء وأضرار مادية جسيمة.

وفي كندا، تسببت عاصفة ثلجية في انقطاع الكهرباء عن 280 ألف منزل ومنشأة.

وقالت شركة هايدرو وان للكهرباء السبت إن رياحا شديدة هبت على إقليم أونتاريو الكندي، أدت إلى انقطاع الكهرباء عن أكثر من 280 ألف منزل ومنشأة، لكن التيار عاد لبعض المتضررين في وقت لاحق، نقلا عن رويترز.

وأفادت الشركة التي تزود حوالي 1.4 مليون عميل بالكهرباء في الإقليم أنها تتوقع مزيدا من الأعطال حتى تهدأ سرعة الرياح.

ورغم عودة الكهرباء إلى حوالي 78 ألف عميل، فلا يزال 210 آلاف آخرين بلا كهرباء.

وأصدرت هيئة البيئة والتغير المناخي الكندية تحذيرات من الرياح في المناطق الجنوبية من أونتاريو وقالت إن من المتوقع أن تصل سرعة الرياح إلى 120 كيلومترا في الساعة.

وفي تطور أميركي جديد، اجتاح انهيار جليدي جزءا من منتجع للتزلج في ولاية واشنطن الأميركية يستخدم للوصول إلى مناطق تزلج نائية، السبت، ما أسفر عن مقتل رجل يبلغ من العمر 60 عاما ومحاصرة آخرين مؤقتا، نقلا عن أسوشييتد برس.

وتم الإبلاغ عن الانهيار الجليدي في حوالي الساعة العاشرة و50 دقيقة صباحا في منطقة سيلفر بسين في كريستال ماونتن، والتي تقع على بعد حوالي 137 كيلومترا جنوب شرقي سياتل.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top