دراسة تثبت المخاوف.. التلقيح لا يمنع نشر العدوى

96352c92-d8c7-4036-8d8d-bcbe57275337_16x9_1200x676-1.jpg

على الرغم من ارتفاع نسبة الملقحين حول العالم، إلا أن العديد من البلدان أظهرت ارتفاعا في انتشار عدوى كورونا والمصابين على السواء، ما طرح في بعض الأحيان الكثير من الشكوك حول فاعلية اللقاحات.

إلا أن العلماء كانوا أوضحوا مرارا في السابق أن التلقيح، قد لا يمنع نقل العدوى إلى آخرين. ولعل هذا ما أثبتته أيضا دراسة جديدة، نشرت في مجلة "لانست" العلمية الشهيرة مؤخرا.

لا يمنع انتقال الفيروس

فقد أوضح هذا البحث الذي أعده علماء من جامعة "إمبريال كوليدج لندن" ووكالة الأمن الصحي في المملكة المتحدة وغيرها، أن الأشخاص الملقحين تلقيحا كاملا، ينقلون الوباء إلى غير الملقحين.

كما شددت الدراسة على أن التلقيح يقي من المضاعفات الحادة للفيروس ومنع في أغلب الأوقات الوفاة، إلا أنه لا يصد تماما انتقال العدوى.

يشار إلى أن الباحثين توصلوا لتلك النتيجة، بعد دراسة بيانات 204 أفراد من أسر تعيش مع بعضها، من بينها 138 شخصا مصابا بالمتحور دلتا.

ومن بين هؤلاء المخالطين، الذين خضعوا للمراقبة في غضون خمسة أيام من ظهور الأعراض على أفراد أسرهم وخضعوا للاختبار يوميا لمدة 14 يوما، أصيب 53 منهم، وكان 31 منهم ملقحون بشكل كامل، فيما 15 غير ملقحين.

كذلك، أظهرت النتائج أنه حتى الملقحين يمكنهم أن يصابوا بالفيروس من قبل مخالطيهم.

كما تبين أن نسبة احتمال إصابة الملقح تصل إلى 25 في المئة، فيما تصل لدى غير الملقح إلى 38 في المئة.

يشار إلى أن منظمة الصحة جددت خلال الأيام الماضية التحذير من ظهور سلالات جديدة من متحور دلتا، داعية الدول إلى زيادة حملات التلقيح.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top