في هذا الموعد.. محمد صلاح “يحدد” تاريخ اعتزاله

3f50e9ff-93b7-4423-8a24-6506ca77d870_16x9_1200x676.jpg

"يمكنني اللعب حتى أبلغ 38 أو 39 عاماً".. بهذه التصريحات المثيرة "حدد" النجم المصري محمد صلاح موعد الاعتزال النهائي الذي يراه مناسباً من وجهة نظره.

يشار إلى أنه في يونيو 2022، سيبلغ محمد صلاح 30 عاماً، ويعتقد الكثيرون أن قطار القتال على عرش كرة القدم العالمية قد رحل بالفعل، لكن مهاجم ليفربول الذي يعيش أفضل لحظاته مع ناديه، لا يرى الأمر على هذا النحو.

"في أفضل حالة"

وقال صلاح خلال مقابلته مع شبكة "سكاي سبورتس" يوم الجمعة: "يمكنني اللعب في أعلى المستويات لسنوات عديدة"، مضيفاً: "أعتقد أنني في أفضل حالة، يمكنني اللعب حتى أبلغ من العمر 38 أو 39 عاماً".

كما شدد على أن "كرة القدم تغيرت كثيراً في الوقت الحالي. معظم اللاعبين بعد 32 و33 في أفضل حالاتهم وعروضهم ممتازة"، مؤكداً أن "كرة القدم تغيرت كثيراً" وأن الأوقات التي ينخفض فيها أداء لاعبي كرة القدم بعد بلوغهم الـ30 عاماً قد ولت، مستشهداً بكريستيانو رونالدو وليونيل ميسي وروبرت ليفاندوفسكي ولويس سواريز كأمثلة. ولفت إلى أن "كريم بنزيما في أفضل حالاته بعد الـ30، ولويس سواريز أيضاً".

الكرة الذهبية؟

أما فيما يخص "الكرة الذهبية"، فأوضح صلاح: "لا يزال بإمكاني كلاعب الفوز بها في الثلاثينيات. انظر إلى ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو. فاز بها ميسي مرتين أو ثلاث مرات، ورونالدو ثلاث أو أربع مرات. وكان يمكن أن يفوز بها روبرت ليفاندوفسكي الموسم الماضي ولكن حدث شيء ولم يفز بها".

وعن موعد فوزه بأول كرة ذهبية في فرنسا، قال إنه يتمنى أن يحصل عليها هذا الموسم.

يذكر أن صلاح يتصدر قائمة هدافي الدوري الممتاز بسبعة أهداف كما صنع 4 آخرين في ثماني مباريات، وسجل خمسة أهداف في دوري أبطال أخرى.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top