كتاب يكشف عن خلافات وقعت بين ميلانيا وإيفانكا ترمب

0f42b90b-59ce-468b-a5ec-6bb6129494d0_16x9_1200x676.jpg

يكشف كتاب سيصدر الثلاثاء المقبل في الولايات المتحدة جوانب مخفية عن ميلانيا ترمب، زوجة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب.

والكتاب من تأليف المتحدثة السابقة باسم البيت الأبيض في عهد ترمب، ستيفاني غريشام، ويحمل عنوان I'll Take Your Questions Now "سآخذ أسئلتكم الآن".

وأكدت غريشام أنه على الرغم من إظهار ميلانيا انطباعاً بأنها لا تكترث بما يقوله الإعلام والناس عنها، فإنها في الواقع كانت تقرأ بقلق شديد كل ما يُكتب عنها في الصحافة. وأضافت: " تماماً كما زوجها وجميع أولاده، قامت السيدة ترمب بفحص المقتطفات الصحافية عنها"، وفق ما نقلته شبكة "سي. إن. إن" الأميركية.

كما كشف الكتاب أمرا آخر عن ميلانيا، وهو إطلاق جهاز الخدمة السرية (المكلف بتأمين الرؤساء الأميركيين) عليها لقب "رابونزيل" (وهي شخصية كرتونية كانت تفضل البقاء في برجها) بسبب تجنبها الظهور في الأماكن العامة.

وبحسب الكتاب أيضاً، كانت ميلانيا تصف إيفانكا ترمب (ابنة الرئيس السابق) بـ"الأميرة". وأكدت الكاتبة أنه كان هناك خلاف بين المرأتين ظل بعيداً عن العلن لكنه كان يظهر خلف الكواليس. وأرجعت الكاتبة هذا الخلاف إلى رغبة إيفانكا ترمب في أن تكون داخل دائرة الضوء في المناسبات العامة وفي الرحلات الرسمية الخارجية.

وبالنسبة للرئيس السابق، تحدثت غريشام عن "نوبات غضب" كانت تصيب ترمب، حيث لم يكن يهدأ قبل سماعه مقطوعاته الموسيقية المفضّلة، حسب تأكيدها.

وشغلت غريشام منصب المتحدثة باسم البيت الأبيض بين يوليو 2019 وأبريل 2020، لتصبح بعد ذلك مديرة مكتب السيدة الأولى السابقة ميلانيا ترمب.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top