ما هي “نوبل البديلة” ولمن ذهبت هذه السنة؟

b4faa9ad-f04e-4166-aecf-27e5129b26e0_16x9_1200x676.png

حصل ثلاثة نشطاء ومنظمة يعملون في جميع أنحاء العالم على تمكين المجتمعات في مجالات تتراوح من حماية الطفل إلى الدفاع عن البيئة، على جائزة "رايت لايفليهود" – المعروفة باسم "نوبل البديلة".

وقالت مؤسسة رايت لايفليهود السويدية، التي تمنح الجائزة، إن الفائزين بجائزة 2021 أثبتوا أن التضامن "في مواجهة أزمة المناخ المتفاقمة والمصالح الحكومية والخاصة القوية، وحتى التهديد الإرهابي، هو المفتاح لمستقبل أفضل للجميع".

من بين الفائزين مارثي واندو، ناشطة في المجال الاجتماعي والسلام عملت على منع العنف الجنسي ضد الفتيات منذ التسعينيات في منطقة بحيرة تشاد بالكاميرون، ورعاية الضحايا.

كما كرمت المؤسسة الناشط البيئي الروسي فلاديمير سليفياك، لقيادته حملات معارضة شعبية ضد استخدام الفحم والصناعات النووية في البلاد. وشارك في تأسيس منظمة إيكو ديفنس، التي توصف بأنها إحدى المنظمات البيئية الرائدة في روسيا.

وحصلت فريدا هسون، الناشطة في مجال حقوق السكان الأصليين، من شعب ويتسويتين في كندا على جائزتها "لتفانيها في استعادة ثقافة شعبها والدفاع عن أرضهم ضد مشاريع خطوط الأنابيب الكارثية".

أما الفائز الرابع فكانت "المبادرة القانونية للغابات والبيئة" التي تتخذ من الهند مقرا لها، والمعروفة اختصار باسم "لايف". تستخدم المنظمة القانون والإجراءات القانونية لتمكين المجتمعات الضعيفة في كثير من الأحيان ومساعدتها على الوقوف في وجه مصالح الشركات والنافذين وتمكينها من المشاركة في عملية صنع القرار.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

    scroll to top