شاب مصري يعتزل البشر ويعيش مع الذئاب والأسود والجوارح

a1306748-f303-4a91-a99a-aecbb008c815_16x9_1200x676.jpg

منذ طفولته وهو عاشق للحيوانات ويجيد التعامل معها.. عمر خالد الشاب ذو الـ 25 عاما ابن محافظة الدقهلية أحب مرافقة الحيوانات عن البشر وسعد بصحبتها، بدأ الأمر مع عمر بتربية الكلاب من سن الـ8 سنوات، واستطاع من بعدها تدريبهم وفهم سلوكهم وتفسير ما يصاحبه من دلالات.

ومع مرور الوقت أراد عمر أن يتخطى تحديا أصعب، وأن يرفع سقف قدراته في التعامل مع أحب المخلوقات إلى قلبه، ففكر في اقتناء حيوانات مفترسة ومحاولة التعامل معها، فبدأ في تربية الجوارح مثل الصقور والبوم، ومن بعدها بدأ في تربية الحيوانات المفترسة من الذئاب والثعالب والأسود.

وأوضح عمر أن مزرعته التي تبعد عن الكتلة السكانية لمدينة المنصورة ما يزيد عن 1500متر وتضم عددا كبيرا من الحيوانات المختلفة، أبرزها الكلاب التي يقوم بتدريبها، وعدد من الطيور الجارحة كالصقور، إضافة إلى أسد وذئب.

وأكد عمر رغبته في إنشاء مزرعة لتدريب الكلاب، كما يحلم بإقامة حديقة حيوان خاصة، وبارك مفتوح يمكنه من خلاله تعليم البشر كيفية التعامل مع الحيوانات وكسب ثقتهم.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top