جيف بيزوس يؤكد أن الفضاء سيغيّره اليوم بطريقة يجهلها

52966016-4400-452f-8d75-626fbbacee57_16x9_1200x676.jpg

جيف بيزوس، مؤسس "أمازون" للبيع بالتجزئة عبر الإنترنت، كان طفلاً عمره 5 أعوام، حين شاهد على التلفزيون أول إنسان تطأ قدماه سطح القمر، وكان ما رآه في 21 يوليو 1969 عبر بث مباشر مصدر إلهام كبير له، إلى درجة أنه ظل يحلم بأن يصبح يوما رائد فضاء، كمواطنه الأميركي Neil Armstrong الذي تمر غدا 52 سنة على هبوطه وزميله الرائد Buzz Aldrin على سطح الجرم الأقرب في الفضاء إلى الأرض، وتجولهما على سطحه.

اليوم الثلاثاء بالذات، يحوّل بيزوس حلمه إلى حقيقة، فيما لو تمت الأمور على ما يرام، في رحلة صاروخية شبه مدارية، ترسله بسرعة 39 ألف كيلومتر بالساعة إلى ارتفاع 104 كيلومترات فوق الأرض، في أول رحلة مأهولة لصاروخ سماه New Shepard وظل يبني فيه طوال 21 سنة، بحسب ما طالعته "العربية.نت" بسيرة الصاروخ، وما ذكره Jeff Bezos في مقابلة أجرتها معه CNN الأميركية أمس، وخلالها زارت مراسلة المحطة راشيل كرين، المنشأة حيث كان بيزوس يتدرب وطاقمه على رحلة الحلم الفضائية.

قال في المقابلة: إن "كل من ارتادوا الفضاء، عادوا وذكروا أنه غيّرهم بطريقة ما. لقد رأوا الطرف الرفيع من الغلاف الجوي للأرض وأدركوا مدى هشاشتها.. أنا أيضا، لا أعرف كيف سيغيرني الفضاء، لكني أعلم أن ذلك سيحدث"، وفق تعبير الرجل الذي تنحى قبل أسبوع عن منصبه كرئيس Amazon التنفيذي، للتركيز على شركته Blue Origin للفضاء، وعلى الرحلة التي يعتقد أنها آمنة "وكل شيء سيجري خلالها على ما يرام" لأنها قصيرة جدا، تستغرق 11 دقيقة فقط من الإطلاق إلى الهبوط.

أكبر وأصغر الرواد سنا

إلا أن الرحلة تاريخية، لأنها ستمثل برأيه قفزة عملاقة واحدة للسفر إلى الفضاء التجاري ، مما يساعد على فتح الروافد السفلية للفضاء أمام المغامرين، وفيها سيرافق بيزوس شقيقه مارك، إضافة إلى من ستصبح الأكبر سناً بين كل من ارتاد الفضاء حتى الآن، وهي الأميركية Wally Funk البالغة 82 سنة.

كما سيشارك بالرحلة من سيصبح الأصغر سناً بين الرواد، وهو طالب هولندي، اسمهOliver Daemen وعمره 18 عاما.

فانك، هي واحدة من 13 امرأة خضعن لتدريب واختبار في ستينات القرن الماضي، لكن الفرصة لم تتح لها ارتياد الفضاء بسبب جنسها كامرأة. أما دايمن الهولندي، ففاز بمقعده في الرحلة كهدية من بيزوس الذي كرر في المقابلة أن الفضاء سيغيّره، ولكن بطريقة يجهلها، إلى أن يعود.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top