قرى إيطالية تدفع لك 33 ألف دولار للإقامة فيها.. بشروط

d4eaf8d2-e6ff-4097-b2e2-2a45e7f9377c_16x9_1200x676.jpg

هل تخيلتم يوماً الانتقال إلى مكان روعة في الجمال، وفوق كل ذلك سيدفع لكم مبلغا كبيرا من المال للإقامة فيه، فيبدو أن هذا الحلم بات حقيقة في إحدى المناطق الإيطالية الخلابة لكن بشروط.

فقد أعلنت منطقة كالابريا الإيطالية أنها تخطط لتقديم ما يصل إلى 28 ألف يورو (33 ألف دولار) على مدى ثلاث سنوات كحد أقصى للأشخاص المستعدين للانتقال إلى القرى شبه المهجورة فيها.

ويبلغ عدد سكان المنطقة التي تشمل قرى قرب البحر أو على سفوح الجبال، ألفي نسمة، حيث تهدف الخطة إلى عكس سنوات من الانخفاض السكاني، وفق صحيفة "ميرور" البريطانية.

شروط الإقامة

وحددت المنطقة لأولئك الذين يرغبون في حياة جديدة قراها، على أن يكونوا أقل من 40 عاماً من العمر، كما يحتاجون إلى بدء عمل تجاري جديد في محاولة لإعطاء دفعة لاقتصاد المنطقة البطيء، والتي يتناقص عدد سكانها.

إلى ذلك، أثّرت سنوات من التراجع السكاني على الاقتصاد المحلي، ولذلك يجب على السكان الجدد إما بدء أعمالهم التجارية الخاصة من الصفر، أو تنفيذ مشاريع موجودة مسبقا.

الانتقال خلال 90 يوماً

كذلك، هناك شرط آخر ربما يشكل عقبة للبعض، وهي أن تكون قادراً على الانتقال إلى كالابريا في غضون 90 يوماً من طلبك الموافق عليه.

ومن المتوقع أن يتم إطلاق الطلبات عبر الإنترنت في الأسابيع القليلة المقبلة، حيث خصصت المنطقة بالفعل مبلغ 700 ألف يورو للمشروع، والذي ظل قيد العمل منذ شهور.

من جانبه، قال جيانلوكا غالو، عضو المجلس الإقليمي، إن الدخل الشهري يمكن أن يتراوح بين 800 و1000 يورو لمدة عامين إلى ثلاثة أعوام. وبدلا من ذلك، يمكن للقرية تقديم تمويل لمرة واحدة لدعم إطلاق نشاط تجاري جديد مثل مطعم أو حانة أو مزرعة ريفية أو متجر".

وأوضح أنمجلس المنطقة بصدد وضع التفاصيل الفنية، بالإضافة إلى المبلغ الشهري الدقيق للأموال ومدتها، وما إذا كان سيتم تضمين قرى أكبر قليلاً يصل عدد سكانها إلى 3 آلاف نسمة.

وتبنت منطقة موليزي وبلدة كانديلا، في بوليا الإيطالية، مشاريع مماثلة على أمل تعزيز الاقتصاد من خلال جلب العمال الشباب إليها.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top