طالب يغير قواعد اللعبة.. يصمم جهازا ينقذ الأرواح

f3dfdf26-4609-446f-92e8-c5757c274c59_16x9_1200x676.jpg

صمم أحد الطلاب جهازا يمكن أن ينقذ الأرواح ويوقف فقدان الدم بشكل كارثي من جرح طعنة، عن طريق الضغط على المنطقة.

وطوّر جوزيف بنتلي، طالب التصميم والتكنولوجيا في العام الأخير في جامعة لوبورو، REACT، وهو حاليا في مرحلة النموذج الأولي.

ويستهدف الجهاز مناطق الجرح التي يصعب عادة علاجها، مثل تلك الموجودة في الإبط والفخذ والبطن.

ويمكن أن تنزف ضحية الطعن حتى الموت في غضون خمس دقائق فقط، لذا فإن الأولوية بالنسبة للمستجيبين الأوائل هي وقف فقدان الدم المفرط.

ويمتلك المسعفون مجموعات حزم الجروح التي يستخدمونها لعلاج ضحايا الطعنات، ولكن نظرا لأن الشرطة عادة ما تكون في البداية في مكان الحادث، فقد أراد بنتلي إنشاء منتج يمكنهم استخدامه.

وقال إن رد الفعل أسرع وأكثر فاعلية من الطريقة التقليدية لتعبئة الجرح، ويمكن إزالته بأمان في الجراحة بمجرد أن يؤدي الغرض منه.

وعادة ما تستخدم الشرطة والمسعفون مجموعة أدوات التحكم في النزيف التي تحتوي على شاش يتم ضغطه في الجرح بقوة كبيرة.

وفي بعض الحالات، يمكن دفع الشاش إلى الجرح في إجراء يُعرف باسم تعبئة الجرح، وملء الفراغ داخل الجرح، وتوفير ضغط داخلي على الموقع وإغلاق أي شرايين مقطوعة.

وقال بنتلي: "هذا غير قابل للتطبيق في الجروح الموجودة في تجويف مثل البطن، حيث قد ينفد منك الشاش في محاولة لملء الفراغ".

ويعمل REACT على المبدأ نفسه، ولكنه يقوم بذلك "أسرع وأبسط من تعبئة الجرح، والتي يمكن أن تستغرق ما يصل إلى دقيقة وإذا لم يتم تعبئتها بإحكام كافٍ، فيجب إزالتها والبدء مرة أخرى".

وعندما تُنقل الضحية إلى المستشفى، يحاول الجراحون إزالة الشاش من الجرح، ولكنه غالبا ما يمزق الجلطة الدموية، ويتسبب في بدء النزيف مرة أخرى.

وقال بنتلي: "يعمل التفاعل مثل البالون الموجود داخل معجون الورق، ويمكن إزالته بأمان مع ترك الجلطة سليمة".

ويتكون الجهاز من جزأين: غلاف من السيليكون، يُعرف باسم السدادة، وجهاز محمول باليد يسمى المشغل.

وتدخل السدادة أولا في الجرح ثم يتم توصيلها بالمشغل، وبعد تحديد موضع الجرح على الجهاز، ينتفخ المحرك بعد ذلك إلى ضغط محدد بناء على موضع الجرح، لمنع حدوث نزيف داخلي.

وقال بنتلي: "إن التطبيق البسيط وإجراء التضخم الآلي لنظام REACT يجعله يغير قواعد اللعبة بالنسبة للمستجيبين الأوائل".

ويهدف بنتلي، الذي قدم طلبا للحصول على براءة اختراع في المملكة المتحدة لنظام REACT، إلى زيادة تطوير النموذج الأولي ليشمل مواقع الجرح في أجزاء أخرى من الجسم.

وقال: "تطوير الأجهزة الطبية يستغرق وقتا طويلا، ولكن نأمل في غضون سنوات قليلة أن يُستخدم نظام REACT للسيطرة على النزيف وإنقاذ الأرواح".

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top