انتبه.. الكمامة المستعملة أكثر خطورة من المشي بدونها!

0ac2ed94-db94-4b0b-8816-c35231bdff2a_16x9_1200x676.jpg

منذ انتشار الفيروس المستجد بداية عام 2020، أصبح ارتداء الكمامات إلزامياً، حيث يجب على الجميع ارتداؤها عند مغادرة المنزل. غير أن ارتداء كمامة مستعملة ليس بالأمر الصحيح.

فقد أظهرت الأبحاث الحديثة التي أجراها العلماء أنه من الأفضل المشي بدون كمامة بدلاً من ارتداء كمامة تم استخدامها، وفق موقع Medic Forum.

هيكلها يشوه تماماً

كما خلص الخبراء في جامعة ماساتشوستس إلى أنه نتيجة للاستخدام المطول للكمامة، فإن هيكلها يشوه تماماً.

ونتيجة لذلك، تفقد الكمامة خصائصها الوقائية بل وتصبح خطيرة. وهذا يرجع في المقام الأول إلى حقيقة أن الكمامة تحتفظ بالبكتيريا التي تقوم بترشيحها.

تدفق الهواء

أما الخطر الآخر فهو التغيير في تدفق الهواء. فعندما تسد وسائل الحماية، لا يبدأ الهواء بالمرور عبر الكمامة، بل من حولها.

ووفقاً للعلماء، فإن هذا يزيد من احتمالية الإصابة بكورونا عدة مرات، حيث إن بيئة مثل الكمامة الرطبة والمستعملة تجذب بكتيريا الفيروس التاجي وتعتبر أرضاً خصبة مثالية للعدوى.

يشار إلى أن أكثر من 183.84 ‬مليون نسمة أصيبوا بفيروس كورونا المستجد على مستوى العالم، في حين وصل إجمالي عدد الوفيات الناتجة عن الفيروس إلى أربعة ملايين و134287، فق إحصاء لرويترز.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top