هجمات إلكترونية تستهدف هاتف بوتين الشخصي

3ee37b86-dd26-4226-bc3d-bc4adce72d6e_16x9_1200x676.jpg

وصلت الهجمات الإلكترونية للهاتف الشخصي للرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

فبحسب مصادر روسية، فإن قراصنة استهدفوا الحوار الهاتفي المباشر للرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، مع المواطنين الروس المنقول تلفزيونيا.

الحوار السنوي مع بوتين والذي تنقله قنوات روسية يشهد عادة إجابة الرئيس الروسي على أسئلة يطرحها مواطنون روس مباشرة من جميع أنحاء البلاد.

وواجه حوار هذا العام، الذي دام أربع ساعات، مشاكل في الاتصالات خاصة خلال تلقي مكالمات من مناطق نائية.

شركة روستليكوم الكبرى للاتصالات في روسيا أكدت وقوع هجمات إلكترونية، مشيرة إلى أنه تم اتخاذ إجراءات لمنع هذه الأنشطة غير المشروعة.

وقال المتحدث باسم بوتين، دميتري بيسكوف، لوكالة أنباء "ريا نوفوستي" إن مصدر الهجمات غير واضح.

والأمن السيبراني كان أحد الموضوعات الرئيسية على جدول أعمال قمة بوتين مع الرئيس الأميركي، جو بايدن، في وقت سابق من شهر يونيو، حيث فرضت إدارة بايدن، في أبريل، عقوبات على موسكو بسبب الهجوم الإلكتروني، الذي استهدف منظمات فيدرالية وأكثر من 100 شركة أميركية.

يذكر أن الولايات المتحدة اتهمت روسيا سابقاً بالتدخل بانتخاباتها، متهمة أجهزة الأمن الروسية أو قراصنة مرتبطون بالكرملين. وقد نفى الكرملين مرارا هذه المزاعم.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top