شاهد الرئيس البرازيلي ينزع الكمامة عن وجهي طفلين

ec5748d4-582e-4df7-b1e3-138f5c5b649c_16x9_1200x676.jpg

مع أن الكمامة إلزامية منذ مايو 2020 بولاية Rio Grande do Norte الشمالية، كما في معظم ولايات البرازيل، إلا أن رئيسها جايير بولسونارو، الراغب بالترشح ثانية حين تنتهي ولايته العام المقبل، ظهر خلال زيارته للولاية وسط حشد من سكانها، بلا كمامة، بل نزع بنفسه كمامة طفل عمره أقل من 3 أعوام، وفي اليوم نفسه طلب من طفلة عمرها 10 سنوات أن تنزعها أيضا.

كانت الطفلة تلقي كلمة ترحيب به في حفل أقامته بلدة Jucurutu في مقر بلديتها بالولاية، على حد ما نراها في الفيديو الذي تعرضه "العربية.نت" أدناه، فإذا به يشجعها على خلعها، ويشير إليها بيده، طالبا أن تنزلها عن وجهها، مخالفا بذلك القانون. والأسوأ، أنه اقترب من الطفلين وجها لوجه، وعرضهما للخطر، لأنه قد يكون مصابا بالفيروس، من دون أن تظهر عليه أعراضه.

وأمس الجمعة بالذات، عاقبته محكمة اتحادية في سان باولو، بفرضها غرامة على حكومته قيمتها بالريال البرازيلي تعادل 960 ألفا من الدولارات، عن مواقف وتصريحات أطلقها هو ومسؤولون بالحكومة، واعتبرها القضاء مهينة للمرأة، وفقا لما ورد اليوم بوسائل إعلام محلية.

كما شمل العقاب القضائي، إلزام الحكومة بتخصيص ما يعادل مليوني دولار، لإنفاقها على حملة تنصف المرأة البرازيلية وتدافع عن حقوقها، بل بدأت تظهر اقتراحات حتى بعزل الرئيس البالغ 63 سنة، فيما لو استمر يخالف قانون الكمامات ويستمر بتصريحاته المعادية للنساء، ويقلل من خطر "كورونا" الذي فتك بأكثر من 511 ألف برازيلي حتى الآن.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top