منقذو حياة إريكسن.. شقيقان وقائد منتخب الدنمارك

e252cc4f-dab9-4810-9ccf-9bcd132ce239_16x9_1200x676-5.jpg

حبس اللاعب الدنماركي كريستيان إريكسن أنفاس العالم، حين سقط بشكل مخيف في مباراة منتخب بلاده أمام فنلندا السبت، في يورو 2020، وإلى جانب قائد منتخب الدنمارك سيمون كيير كان هناك جنود مجهولون ساهموا في عملية إنقاذ حياة اللاعب، بينهم شقيقان يعملان ضمن فريق الإسعاف.

فقد لعبا الشقيقان مورتن وأندرس بوزين، الدور الأكبر خلال مرحلة إنعاش القلب الرئوي للاعب فريق توتنهام السابق بمشاركة قائد منتخب الدنمارك سيمون كيير في فترة زمنية وصلت لثلاث عشرة دقيقة، قبل نقل الأول إلى المستشفى.

إلى ذلك، نقلت صحيفة "ذا صن" البريطانية عن مورتن قوله، "لقد فعلنا ما كان علينا القيام به، حيث اكتشفنا بعد وصولنا له أنه تعرض لسكتة قلبية، وقمنا بإنعاش القلب على الفور".

فازا ببطولات دولية

ومارسا لعبة كرة الريشة في وقت مبكر من حياتهما المهنية، وحققا مراكز متقدمة في البطولات الدولية، قبل أن يدرسا الطب في مرحلة لاحقة.

وعملا في كوبنهاغن، مع طبيب منتخب الدنمارك، مارتن بويسن، في مراحل سابقة، وتحديداً في عام 2004، خلال فترة عمله كطبيب مع أحد الأندية الدنماركية.

بينما جرى تعيين أندرس، وهو طبيب مؤهل يعمل في أكاديمية كوبنهاغن، كطبيب مستقل في ملعب الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بسبب المواجهة مع فنلندا مع المباراة التي أقيمت في ملعب باركين في كوبنهاغن.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top