بنعوش لفت بعلم كندي.. المئات يشاركون بتشييع العائلة المسلمة

d27e352d-0a9b-4259-bc46-2a022063f1d2_16x9_1200x676-2.jpg

شارك عدة مئات يوم السبت في جنازة أفراد أسرة مسلمة كندية دهسهم رجل بشاحنة صغيرة ما أودى بحياتهم في هجوم قالت الشرطة إن دافعه الكراهية.

وبدأت الجنازة بوصول النعوش التي تضم الجثامين الأربعة ملفوفة بعلم كندا إلى مجمع المركز الإسلامي بجنوب غرب أونتاريو حيث أقيمت صلاة الجنازة وتلقى أفراد الأسرة الآخرون التعازي من القيادات
الدينية والاجتماعية، وعقب ذلك تم دفن الضحايا في إجراءات خاصة.

وقتل الأربعة الذين يمثلون ثلاثة من أجيال الأسرة عندما دهسهم ناثانييل فيلتمان (20 عاما) وكانوا في نزهة مسائية بالقرب من منزلهم ببلدة لندن في أونتاريو.

ونجا فرد خامس من الأسرة وهو طفل عمره تسع سنوات وهو يتعافى حاليا في المستشفى.

وقالت الشرطة إن الهجوم متعمد كما تشير إلى أن الأسرة استُهدفت لكونها مسلمة.

وقال رضا بشير ترار السفير الباكستاني لدى كندا خلال الجنازة "الحقيقة الساطعة المتمثلة في لف النعوش بالعلم الكندي هي شهادة حية على حقيقة أن الأمة الكندية كلها تقف معهم".

وانتقلت الأسرة من باكستان إلى كندا قبل نحو 14 عاما.

وأثار الهجوم موجة غضب في مختلف أنحاء كندا وأدانه السياسيون من مختلف الأطياف.

وقال علي إسلام خال مديحة سلمان إحدى الضحايا في التجمع "بصرف النظر عن اللون والعقيدة، والتعبير عن المشاعر الصادقة، والصلوات، والدموع الهادئة، ورسائل المواساة من الناس الذين نعرفهم ومن أناس غرباء تماما، فقد كانت تلك الخطوة الأولى نحو إيجاد طريقة للتعافي".

ومثل فيلتمان أمام المحكمة لفترة وجيزة يوم الخميس وسيعود للمحكمة يوم الاثنين. ويواجه فيلتمان أربع تهم بالقتل من الدرجة الأولى وتهمة بالشروع في القتل.

ووصف رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو هذه الجريمة بأنها "هجوم إرهابي" وتعهد بشن حملة على الجماعات اليمينية المتطرفة والكراهية عبر الإنترنت.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top