انظر إلى سوري قفز من صخرة الروشة في بيروت ولفظ أنفاسه

9e0f1c5d-c187-4f2c-a5d0-f67e8b0cad84_16x9_1200x676-4.png

شاب سوري قفز أمس الأحد من صخرة الروشة في بيروت إلى مياه البحر أسفلها، وهو ما يقوم به كثيرون من الشبان عادة، إلا أن قاربا كان قد بدأ يخرج لتوه من فتحة كالممر بالصخرة، فأطلق بعض الحضور صرخات تحذره من القفز وتنبهه إلى وجود القارب في الأسفل، إلا أنه لم يسمع صراخهم لبعدهم عنه، فقفز من ارتفاع 36 مترا، وارتطم رأسه بالقارب، وقضى قتيلا للحال وسط رعب مرفق بحزن وأسى الحاضرين عليه.

مواقع إخبارية لبنانية، ذكرت أن القافز فهد إبراهيم جميل اللكمة، هو من مدينة "هجين" في ريف محافظة "دير الزور" بالشرق السوري، وأن أحد المتواجدين كان يقوم بتصويره بهاتفه المحمول، لذلك نراه يظهر في الفيديو الذي تعرضه "العربية.نت" أدناه، وهو يقفز من الصخرة، إلا أنه لا يبدو بوضوح إلا بعد توسيع رقعة عرض الفيديو الذي اكتظت به مواقع التواصل ووسائل الإعلام.

في الفيديو يظهر أيضا أصحاب القارب السياحي، ممن تحدث أحدهم عما حدث، وأضاف في ما قاله معلومات جديدة نتعرف إليها منه شخصيا عما حدث للشاب الذي أقبل عناصر من "الدفاع المدني" إلى حيث غرق، وانتشلوا جثته من الماء، ثم نقلوه إلى مستشفى رفيق الحريري الحكومي. كما نقلوا شابا إلى مستشفى الجامعة الأميركية، أصيب بجروح، وكان بين من كانوا على متن القارب السياحي.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top