مقتل 14 بسقوط عربة “تلفريك” مئات الأمتار في جبال الألب

33d3b4c1-1b11-4450-a4bf-f43650e77e54_16x9_1200x676-1.png

لقي ما لا يقل عن 14 حتفهم وأصيب 3 بجروح خطيرة اليوم الأحد، بينهم طفلان، في حادث سقوط عربة "تلفريك" يربط بحيرة "ماجوري" الإيطالية بجبل قريب في منطقة الألب، على حد ما ذكرت مارسيلا سيفيرينو، رئيسة بلدية "ستريزا" لشبكة Rai التلفزيونية الرسمية في إيطاليا.

ذكرت سيفيرينو أيضا، أن الحادث وقع أثناء تحرك التلفريك لأعلى نحو الجبل، حيث سقطت عربته 20 مترا تقريبا، ثم تدحرجت مرات عدة أسفل المنحدرات الشديدة قبل أن توقفها الأشجار، وأن رجال الإنقاذ الذين هرعوا إلى المنطقة عثروا على بعض الضحايا محاصرين داخل العربة، بينما سقط آخرون في الغابة، بينهم مصاب بجروح شديدة تم نقله إلى المستشفى بهليكوبتر، فيما بدأ مسؤولو الطب الشرعي العمل على تحديد هوية الضحايا، وبينهم أجانب.

أما خدمة الإنقاذ في القسم الايطالي من جبال الألب، فورد منها أنه لم يتضح بعد عدد من كانوا في التلفريك، وأنها تلقت اتصالا بعد منتصف النهار مباشرة، وأن التلفريك تحطم في الغابة ونُقل طفلان بطائرة هليكوبتر إلى مستشفى للأطفال في مدينة "تورينو" القريبة، "فيما العمل ما زال مستمرا لانتشال الجثث"، وفقا لما ذكر لوكا كاري المتحدث باسم فرقة الإطفاء.

ولا يزال سبب الحادث غير معروف حتى الآن، لكن تقارير نشرتها وسائل إعلام محلية ترجح أن الأسلاك التي تحمل التلفريك ربما تكون سقطت من ارتفاع 300 متر من قمة الجبل، فيما ذكر الموقع الإلكتروني لخدمة التلفريك أن الرحلة تستغرق عادة حوالي 20 دقيقة لنقل الركاب على ارتفاع 1491 مترا فوق مستوى سطح البحر في المنطقة المعروفة باسم موتارون بين بحيرة ماجيوري وبحيرة أورتا، مما يجعلها مركزا للاستمتاع بإطلالات رائعة للمنطقة ويزيد من إقبال السائحين عليها.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top