الأمير هاري في مقابلة ثانية: لهذا تركت بريطانيا وحياة القصر

365a8ee8-47a6-41fb-a371-679cb2124251_16x9_1200x676-4.jpg

"الحياة في العائلة المالكة ببريطانيا أشبه بمزيج بين التواجد في برنامج (ترومان شو)، والتواجد في حديقة حيوانات".. بهذا التصريح الصادم وصف دوق ساسيكس الأمير هاري، الحياة بالعائلة المالكة في المملكة المتحدة.

ويقصد الأمير ببرنامج "ترومان شو" بطل ذلك العمل التلفزيوني الذي يعيش حياة مملة تتكرر فيها نفس المواقف بحذافيرها بشكل يومي.

الأمير هاري اعترف بأنه أدرك في العشرينات من عمره أنه لا يريد "الوظيفة الملكية" أو أن يكون جزءاً من تلك "العملية"، بعد أن رأى ما فعلته تلك الحياة بوالدته ديانا، أميرة ويلز، وفق "التلغراف" البريطانية.

"كسر حلقة الألم والمعاناة"

كما أكد الأمير، الذي يعيش في ولاية كاليفورنيا الأميركية، أنه بدأ العلاج بعد محادثة مع ميغان ماركل، دوقة ساسيكس الممثلة الأميركية السابقة، لكنه هاجم الطريقة التي تمت تربيته بها واعداً بـ"كسر حلقة الألم والمعاناة الوراثية" التي لا يريدها لأطفاله حيث "أجبر على الابتسام والتحمل". وعزا انتقاله إلى الولايات المتحدة بهدف "كسر هذه الحلقة".

وأضاف أنه اكتشف أن والده الأمير تشارلز كان يعامله "بالطريقة التي كان قد عومل بها". وشدد على أنه غير عاتب على والده، معتبراً أن الأخير بدوره "عانى" في صغره. لكنه قال إنه قرر عدم تكرار الأخطاء عينها مع أبنائه.

"كان يشعر دائماً بالاختلاف"

وخلال مقابلة استغرقت 90 دقيقة مع الممثل الأميركي داكس شيبرد في بودكاست "أرمتشير إكسبرت"، وصف الدوق كيف قيل له إنه بحاجة إلى المساعدة عندما كان طفلاً، حيث "كان يشعر دائماً بالاختلاف"، وفق ما نقلت "التلغراف" عن المقابلة.

الدوق الذي تخلى عن مهامه الملكية العام الماضي، قال إنه يشعر بارتباط أكبر بكثير مع الأشخاص الذين التقى بهم في إفريقيا وفي قارات أخرى أكثر من أولئك الموجودين داخل حدود القصر.

يذكر أن الخلافات تفجرت بين هاري وميغان من جهة والقصر الملكي من جهة أخرى بعد أن كشفت ميغان في مقابلة مع أوبرا وينفري أنها كانت تفكر بالانتحار "بشكل معتاد"، واصفة نفسها بـ"الحبيسة"، بعد أن أخذت رخصة قيادتها وجواز سفرها والبطاقات الائتمانية بعد زفافها. ويعيش هاري وميغان مع ابنهما آرتشي البالغ سنتين في مونتيسيتو شمال لوس أنجلوس، وهما ينتظران مولودة جديدة هذا الصيف.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top