لقاح كورونا لا يفسد الصيام.. الصحة العالمية تطمئن

0c264c46-54ac-4624-a631-e29e1dd431ec_16x9_1200x676-5.jpg

أكدت منظمة الصحة العالمية في تغريدة لها عبر تويتر، الأحد، أن تلقي اللقاح ضد فيروس كورونا المستجد لا يفسد الصيام.

وأضافت أن تأكيدها جاء نقلاً عن هيئات فتاوى مختصة وبارزة، مستعينة بخبراء أكدوا أن اللقاح لا يفسد الصيام وفقاً للشريعة الإسلامية.

يشار إلى أن هذا السؤال كان تردد كثيراً منذ بداية شهر رمضان المبارك متزامناً مع حملة التطعيم حول العالم، مما استدعى العلماء وجهات الإفتاء لتوضيح الأمر، مؤكدين أن أخذ اللقاح لا يُبطل الصيام.

"لا يفسد الصيام"

فقد أكد رئيس مجلس إدارة الجمعية الفقهية السعودية الأستاذ بكلية الشريعة بجامعة الإمام محمد بن سعود الأستاذ الدكتور سعد الخثلان، أن أخذ لقاح كورونا لا يفسد الصيام، لكونه لا طعاماً ولا شراباً، بل هو أحد أنواع الإبر العلاجية التي استقرت فتوى معظم العلماء المعاصرين على أنها لا تفسد الصيام.

كما أوضح مجلس الإفتاء الشرعي في الإمارات، بأن لقاح كورونا "ليس مفطرا"، مؤكداً أن اللقاح لا يفسد الصوم ولا يبطله.

وقال المجلس في بيان بشأن المستجدات الفقهية المتعلقة بشهر رمضان في ظل تفشي فيروس كورونا، إن أخذ لقاح كورونا المستجد عبر الحقن في نهار رمضان لا يفسد الصوم ولا يؤثر على صحته ولا ينقص أجر الصائم.

هذه الأدلة

بدوره، أفتى نائب رئيس محكمة التمييز بمجلس القضاء الأعلى في الكويت الدكتور ثقيل الشمري، بأن أخذ لقاح كورونا لا يبطل الصيام.

ولفت إلى أن التطعيم ضد ‫كورونا‬ الذي يُعطى في العضل أو تحت الجلد أو حتى في الوريد، ليس مغذيا ولا يدخل إلى الجسم من طريق معتاد كمنفذ للطعام، وبالتالي.. ليس محسوبا من المفطرات ولا يُبطل ‫الصيام‬.

إلى ذلك، دعت وزارة الصحة الأردنيين للتوجه إلى مراكز التطعيم في الموعد المحدد لهم خلال شهر رمضان المبارك، مؤكدة أن اللقاح لا يؤثر على الصيام.

كما قام مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، بتجديد تأكيده على أن جميع لقاحات كورونا التي أنتجتها الشركات العالمية، تعمل عن طريق حقن جزء من شفرة الفيروس الجينية في الجسم للعمل على تحفيز جهاز المناعة وإعداده للتعامل مع العدوى، موضحاً أن اللقاحات والتطعيمات بهذا الشكل ليست أكلا ولا شربا ولا هي في معناهما.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top