شاهد اعتقال مبتز عراقي كان يوقع الفتيات بفخ إلكتروني

5a35ec53-b3e0-46ba-8930-5ebb247e22de_16x9_1200x676-4.png

اعترف مبتز إلكتروني عبر الكمبيوتر، اعتقله "جهاز الأمن الوطني العراقي" أمس السبت، وبث فيديو للحظة إلقاء القبض عليه في شارع عام بمحافظة ديالى، تعرضه "العربية.نت" أدناه، أنه امتهن الابتزاز باستدراج الفتيات منذ 11 سنة تقريبا، وفي إحدى المرات هدد إحدى ضحاياه بإرسال فيديو لعائلتها، سبق وصوّره لها، فخافت من وقعت بالفخ من توابع وعواقب الفيديو عليها، إلى درجة أن أعصابها لم تتحمل التهديد، لذلك أطلقت النار على نفسها وانتحرت حين كان يتصل بها عبر الهاتف.

وقال المعتقل، وهو بأواخر العشرينات من عمره بحسب ما يبدو من الفيديو المعروض، إنه كان يتمكن من إقناع الفتاة التي تقع بفخ ينصبه لها بأن ترسل إليه صورها الحميمة، أو أن تنزع عنها ملابسها، وهو يراها عبر شاشة الكمبيوتر، ثم يقوم بتصويرها في مقطع فيديو من دون أن تدري، ومن بعدها يبدأ بتهديدها، مبتزا براءتها لتزوده بالمال.

سأله المحقق: شلون تقنعها بأن تدز (ترسل) صورها إليك؟
أجابه: أوعدها بالزواج سيدي، وهي تثق بي وتصدقني، وترسل لي الصور.

المعتقل الذي لم يكشف الجهاز الأمني عن اسمه بعد، ولا وزع صورة واضحة له أيضا، أجاب عن سلسلة أسئلة طرحها عليه المحقق، منها عن المواقع التي كان يتجول فيها بالكمبيوتر ليصطاد ضحاياه من الفتيات البريئات، وأهمها مواقع للتواصل الاجتماعي، وجميعهن كان يعدهن بالزواج، بحسب ما نسمع في الفيديو روايته.

وكان الجهاز الأمني نفسه، اعتقل عراقيا آخر، امتهن أيضا الابتزاز الإلكتروني على الفتيات، وبث فيديو عن اعتقاله في قناته "اليوتيوبية" يوم 12 مارس الماضي، قائلا في حيثيات الاعتقال إنه وعد إحدى الفتيات بالزواج ثم ابتزها بصورها الشخصية، لتدفع له مبالغ طلبها.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top