قصة قائد شرطة مسؤول عن محاربة الإرهاب انضم لداعش

7f9f6c70-1984-4282-b7d4-a2479c5055a9_16x9_1200x676-4.jpg

تصدى للإرهاب في بلاده، لكن في إبريل 1975 غاب عن السمع واختفى ليظهر بعد فترة في فيديو لداعش معلناً من سوريا انضمامه إلى التنظيم الإرهابي، لماذا أقدم الكولونيل كولمورود كاليموف قائد الشرطة الخاصة في طاجكستان والمقرب من عائلة رئيس الجمهورية على ذلك؟

العربية تعرض وثائقيا لمسيرة الضابط المنشق ويبحث عن جذور التشدد ونشاطه في طاجكستان ودول آسيا الوسطى.

كما يعرض الفيلم قصة كاليموف من خلال معارفه، وبفضل استقصاءات خاصة تتجاوز الحكاية في ذاتها مسلطة الضوء على جذور التطرف ونشاطه في طاجكستان ودول آسيا الوسطى.

كذلك يتطرق الوثائقي إلى الأحداث التي دفعت كاليموف وأكثر من 2000 طاجيكي للانضمام إلى "داعش" حيث يرفع الوثائقي الغطاء عن آسيا الوسطى، وهي منطقة في خضم الاضطرابات، ويكشف عن الضيق الشديد الذي ساد المجتمعات السوفيتية السابقة.

فمنذ ما يقرب من 30 عامًا، قدمت الجمهوريات، ذات الأغلبية المسلمة في الاتحاد السوفيتي السابق، مجندين انخرطوا في المنظمات الجهادية. إنهم يشتركون في لغة مشتركة.. الروسية، وقد شاركوا في صراعات دموية مثل الشيشان، ويعتبرون المقاتلين الأكثر خبرة والأكثر ضراوة. ذهب كاليموف ليصبح وزيرًا للحرب في داعش.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top