دراسة تحذر.. هؤلاء الأكثر عرضة للإصابة مجدداً بكوفيد-19

495cda2c-768d-4b93-86a3-be4dabd3e5d2_16x9_1200x676-2.jpg

على الرغم من التفاؤل الذي يعيشه العالم وسط عمليات التلقيح ضد الفيروس المستجد، إلا أن خطر كورونا لا يزال موجوداً، خصوصاً فيما يخص كبار السن.

فقد أظهرت دراسة جديدة، بحسب صحيفة "الغارديان"، أنه لا يمكن لكبار السن الذين تعافوا من كوفيد-19 أن يفترضوا أنهم محصنون من "هجوم ثانٍ". وأشارت إلى أن الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 65 عاماً هم أقل عرضة للإصابة مرة أخرى.

ووجدت الدراسة، التي أجريت في الدنمارك، أن الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 65 عاماً يتمتعون بحماية بنسبة 80% لمدة ستة أشهر على الأقل من الإصابة بكوفيد-19 مرة ثانية، لكن الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عاماً يتمتعون بحماية بنسبة 47% فقط.

وهذا يعني أنه من الضروري اتخاذ تدابير لحماية كبار السن، الذين هم أيضاً أكثر عرضة للوفاة من كوفيد-19، وفق مؤلفي البحث الذي نشر في مجلة لانسيت الطبية.

كما قال الدكتور ستين إثيلبيرغ من Statens Serum Institut في الدنمارك: "تؤكد دراستنا ما يرجحه عدد من الأشخاص وهو أن الإصابة مرة أخرى بكوفيد-19 نادر الحدوث لدى الأشخاص الأصغر سناً والأصحاء، لكن كبار السن أكثر عرضة للإصابة به مرة أخرى".

إلى ذلك أضاف إثيلبيرغ أنه "نظراً أن كبار السن هم أكثر عرضة للإصابة بأعراض المرض الشديدة والوفاة، توضح نتائج دراستنا مدى أهمية تنفيذ سياسات لحماية هذه الفئة أثناء الوباء".

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top