توصية جديدة من “الصحة العالمية” حول لقاح أسترازينيكا

a9265445-f316-4223-9522-6ac15d549259_16x9_1200x676-2.jpg

أوصت منظمة الصحة العالمية، الأربعاء، بمواصلة استخدام لقاح "أسترازينيكا" المضاد لفيروس كوفيد-19، فيما خبراؤها يواصلون تقييم معلومات السلامة.

وأعلنت المنظمة الأممية، أن خبراءها ما زالوا يراجعون بيانات السلامة الخاصة بلقاح "أسترازينيكا"، بعد مخاوف من الإصابة بجلطات دموية، لكنها أوصت بمواصلة برامج التطعيم "في الوقت الحالي".

وقالت المنظمة التابعة للأمم المتحدة في بيان: "تجري اللجنة الاستشارية العالمية التابعة لمنظمة الصحة العالمية بشأن سلامة اللقاحات تقييمًا دقيقًا لأحدث بيانات السلامة المتاحة.. في الوقت الحالي، تعتبر منظمة الصحة العالمية أن فوائد لقاح أسترازينيكا تفوق مخاطره وتوصي بمواصلة حملات التطعيم".

وكانت كبيرة علماء منظمة الصحة العالمية سمية سواميناتان، أوصت الدول بمواصلة استخدام لقاح "أسترازينيكا" في حملات التطعيم ضد فيروس كورونا، فيما عقد خبراء التلقيح التابعون لمنظمة الصحة العالمية، الثلاثاء، اجتماعا لدرس مستوى سلامة لقاح شركة "أسترازينيكا" البريطانية – السويدية.

وفي مؤتمر صحافي عقدته في جنيف، ليل الاثنين، قالت سواميناتان: "لا نريد أن يصاب الناس بالهلع، في الوقت الراهن نوصي الدول بمواصلة التلقيح بواسطة أسترازينيكا"، وذلك في حين علّقت بعض الدول استخدام اللقاح بسبب مخاوف تتعلق بتجلطات دموية.

وتقف منظمة الصحة العالمية في خط الدفاع الأمامي لمكافحة الجائحة.

وكان المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تديروس أدهانوم غيبرييسوس قال إن "المجموعة الاستشارية لخبراء منظمة الصحة العالمية حول التلقيح عاينت المعطيات وهي على تواصل وثيق مع الوكالة الأوروبية للأدوية".

وبحسب آخر الإحصاءات، فإن أكثر من 120.41 مليون شخص أُصيبوا بفيروس كورونا المستجد على مستوى العالم، في حين وصل إجمالي عدد الوفيات الناتجة عن الفيروس إلى مليونين و790,275. وتم تسجيل إصابات بالفيروس في أكثر من 210 دول ومناطق منذ اكتشاف أولى حالات الإصابة في الصين في ديسمبر 2019.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top