كمامة واحدة أم اثنتان؟ .. خبراء الصحة يجيبون

3c9f20b1-c824-49a4-9b77-b406d2f1fc56_16x9_1200x676-3.jpg

لا شك أنه عندما يتعلق الأمر بصحتنا، وإمكانية حماية أنفسنا من أي سلالات جديدة متحورة من فيروس كورونا، تصبح المسألة حرجة لا سيما مع تعارض بعض الدراسات حول جدوى وضع كمامة واحدة أم اثنتين، وأي نوع أفضل.

وقد ازدادت تلك التساؤلات بعدما شوهد أيضا عدد من الساسة، من بينهم نائبة الرئيس الأميركي كاملا هاريس والسيناتور ميت رومني، يضعان كمامتين، كما أن كبير خبراء الأمراض المعدية بالولايات المتحدة أنتوني فاوتشي أوصى بأن يستعين الأميركيون بكمامتين يوميا.

ولتوضيح مسألة ما هو "الأصوب" في وضع الكمامات على الوجه، قال عدد من الأطباء وخبراء الصحة العامة لوكالة رويترز، إن أي نوع من الحماية بداية أفضل من عدم الاكتراث المطلق.

وأوضح الدكتور مات بينيكر رئيس الجمعية الأميركية لعلم الفيروسات الإكلينيكي "أن نوع الكمامة الجيد هو ذلك الذي يجب الاكتراث له والتركيز عليه، ووضعها باستمرار على الأنف والفم متى كنت في مكان عام. أكثر من التركيز على وضع كمامتين".

يشار إلى أن هناك بعض الإرشادات التي قد تهمك، عند وضع واختيار الكمامة، نوردها في ما يلي:

البيئة الخطرة

في السياق، أشار الدكتور دوش شيفر الأستاذ بمركز فريد هاتشينسون لأبحاث السرطان إلى أن نوع الكمامات التي تستخدمها وعددها يتوقف على المكان الذي تنوي الذهاب إليه. وأضاف "من الضروري جدا أن تضع الكمامة على النحو المناسب وباستمرار عندما تكون في أجواء عالية المخاطر حيث يمكن أن يكون الفيروس أسرع انتشارا".

كما أوصى على سبيل المثال، باستخدام كمامة من القماش عندما يتمشى المرء في أجواء مفتوحة مثلا والاستعانة بكمامتين أو بأنواع متميزة من الكمامات مثل (كيه.إن95) أو (إن95) أو كمامتين عند الذهاب لأماكن العمل أو متاجر البقالة أو العيادات والمستشفيات.

الخامة

من جهته، أوضح لورانس جوستين مدير معهد أونيل لقانون الصحة الوطني والعالمي بجامعة جورجتاون أنه "إذا وضع المرء الكمامة بالطريقة الصحيحة، فستكون كل الأنواع فعالة". غير أنه أشار إلى أن خامة الكمامة ونوعيتها يمكن أن تُحدث فارقا أكبر من عددها.

كما أضاف "وضع كمامتين أمر غير مفهوم لأننا لا نعرف نوع الخامة ولا نوعيتها"، مشير إلى أن الكمامات الطبية المستخدمة في العمليات الجراحية أو الكمامات من نوع كيه.إن95 أفضل.
واتفق الخبراء على أن الكمامة الفعالة تتكون من عدة طبقات.

إلى ذلك، أكد الدكتور رائد الدويك رئيس معهد الأمراض التنفسية بمستشفى كليفلاند كلينيك أنه "إذا كانت كمامتك من عدة طبقات، فمن غير الضروري استخدام كمامتين".

ترتيب وضع الكمامات

أما عند استخدام أكثر من كمامة، فأوصى الدكتور تشارلز هولمز مدير مركز الابتكار في الصحة العالمية بجامعة جورجتاون بوضع الكمامة الأجود أولا ثم الكمامة الأقل جودة فوقها.

فعلى سبيل المثال، ينبغي وضع الكمامة الجراحية فوق الكمامة كيه.إن95، أو وضع الكمامة القماشية فوق الكمامة الجراحية.

ومع هذا، أهم نصيحة قدمها هولمز هي أن يغطي المرء وجهه، أيا ما كان الشكل، قائلاً "أفضل كمامة هي تلك التي تضعها باستمرار على النحو المضبوط".

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top