وفاة أخطر قاتل بتاريخ أميركا.. فتك بـ93 ضحية خلال 3 عقود

fb17751b-9d3e-407c-85a8-811a61986e7f_16x9_1200x676-2.jpg

صموئيل ليتل، الرجل الذي وصفه مكتب التحقيقات الفيدرالي بأنه القاتل المتسلسل الأكثر دموية في تاريخ الولايات المتحدة، أعلنت وفاته الأربعاء عن عمر يناهز 80 عامًا، حسب ما أكد مصدر في تطبيق القانون لبرنامج "60 دقيقة" بشبكة "سي بي اس نيوز" CBS News، لكن لم يتم بعد تحديد سبب الوفاة.

وأكدت إدارة الإصلاح والتأهيل بسجون كاليفورنيا وفاة ليتل في وقت لاحق الأربعاء في بيان صحافي.

يُذكر أن ليتل، الذي اعترف في عام 2018 بارتكاب 93 جريمة قتل على مدى أكثر من ثلاثة عقود، كان في السجن منذ عام 2014 لقتله ثلاث نساء خنقا.

واعترف بارتكاب جرائم القتل الأخرى وكانت قصة تلك الاعترافات قد رواها في برنامج "60 دقيقة" في أكتوبر 2019.

وقال ليتل عندما سئل عن سبب اعترافه بارتكاب جرائم القتل: "ربما يكون هناك العديد من الأشخاص الذين – أدينوا وأرسلوا إلى السجن نيابة عني.. أقول"، معرباً عن أمله في المساعدة في إخراج "شخص ما من السجن"، بحسب تعبيره.

وأخبر ليتل السلطات أنه استهدف فتيات الليل ومدمني المخدرات ونساء أخريات مهمشات، حيث كان يعتقد أن الشرطة لن تعمل بجد للعثور عليهن.

وقال ليتل في عام 2019 عن ضحاياه "لقد أفلسوا وأصبحوا بلا مأوى وساروا مباشرة إلى شبكة العنكبوت الخاصة بي. لا أعتقد أن هناك شخصًا آخر فعل مثلما فعلت. أعتقد أنني الوحيد في العالم الذي ارتكب هذه الجرائم، هذا ليس شرفا بل لعنة".

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top