زميل لمطوّر أشهر الألعاب الإلكترونية قتله بسم مدسوس

e6baa32a-208e-4476-be91-df0b80e33619_16x9_1200x676.jpg

يوم الجمعة الماضي، وفي ليلة عيد الميلاد بالذات، توفي الملياردير الصيني Lin Qi مؤسس ورئيس شركة Yoozoo المطوّرة لألعاب فيديو إلكترونية، أشهرها Game of Thrones أو "لعبة العروش" الاستراتيجية، بعد أن خضع طوال 9 أيام للعلاج في مستشفى نقلوه إليه بمدينة شنغهاي، ففي 16 ديسمبر الجاري شعر بأعراض تسمم حادة، من شاي تناوله، معروف باسم Pu- erh المعتّق للتخمير عادة لسنوات.

بيان صدر عن الشرطة، حدد أحد زملائه كمشتبه رئيسي بدس السم له في الشاي، وأشارت الشرطة إليه باسم Xu فقط، بحسب ما ألمت به "العربية.نت" في الوارد عن مقتله بصحيفة South China Morning Post الإنجليزية اللغة، فيما ذكرت وسائل إعلام محلية أخرى، أن الزميل قد يكون Xu Yao رئيس قسم إنتاج الأفلام بالشركة، والمحتجز حالياً للتحقيق.

يكتبون عن المسموم، أنه مالك لثروة مقدارها 6 مليارات و800 مليون ين، تزيد عن مليار و200 مليون دولار، طبقا لقائمة Hurun الصينية للأثرياء، وبأنه كان "نجم سوق الألعاب" المربح في الصين، عبر Yoozoo التي أسسها في 2009 وقادها بنجاح خلال فترة شهدت صناعة الألعاب فيها تطورات مهمة مع انتشار أجهزة الهاتف المحمولة، وهي الشركة التي أصدرت بيانا عاطفيا، نعته فيه بموقعها، وقالت: "وداعا أيها الشاب. سنكون معا، وسنظل طيبين، نواصل الإيمان بالخير، ومحاربة كل ما هو سيئ"، فأطلع على البيان أكثر من 300 مليون، وعلق عليه عشرات الآلاف.

ولا توجد للآن تفاصيل كثيرة عن لين كي، القتيل بعمر 39 سنة، لكن الشرطة تحقق وتأمل بالتعرف قريبا إلى السبب الذي دفع "ِشو" إلى تسميمه وقتله. أما عن القاتل، فملخص ما جمعت عنه "العربية.نت" من معلومات، يشير إلى أنه خريج كلية الحقوق بجامعة ميشيغان الأميركية، وانضم إلى الشركة منذ 3 سنوات فقط، وهو من هواة فن الخط، ومولع كبير بالشعر وبعض الفنون.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top