بتهمة التشهير.. الأمير هاري يقاضي صحيفة بريطانية

adbf89bc-1292-4bf6-bc37-247c3f3c870a_16x9_1200x676-1.jpg

قالت وسائل إعلام بريطانية، الاثنين، إن الأمير هاري سيقاضي ناشري صحيفة بريطانية بتهمة التشهير لينضم بذلك إلى زوجته ميغان التي تقاضيهم بشكل منفصل بسبب انتهاك حقوق الطبع وحماية البيانات.

وأحجم متحدث باسم هاري حفيد الملكة إليزابيث عن التعليق. ولم يتسن الوصول إلى "أسوشيتد نيوزبيبرز" التي تنشر صحيفة ميل أون صنداي.

وتقول التقارير المنشورة في عدد من الصحف البريطانية إن محامي هاري رفع قضية تشهير في نهاية نوفمبر بسبب مقال نشرته صحيفة "ميل أون صنداي" في أكتوبر.

وقال المقال إن الأمير لم يعد على اتصال بوحدة قوات خاصة في البحرية البريطانية والتي كان له علاقة رسمية بها خلال فترة عمله بالبحرية، منذ تنازله عن واجباته الملكية في وقت سابق من العام.

وعينت الملكة إليزابيث هاري في 2017 برتبة كابتن جنرال في البحرية الملكية. وكان هاري قد خدم في القوات المسلحة لمدة 10 سنوات قبل أن يتولى منصبه الملكي الرفيع بشكل كامل.

وتنازل هاري عن لقبه في مارس عندما انتقل إلى العيش في الولايات المتحدة مع ميغان وابنهما آرتشي، وذلك في إطار ترتيبات خضعت للتفاوض مع الملكة وأفراد كبار آخرين في العائلة المالكة.

وقالت وسائل الإعلام البريطانية آنذاك إنه كان منزعجا لاضطراره التخلي عن صلاته العسكرية التي يقدرها بشدة.

وتتعلق قضية ميغان على ناشري "ميل أون صنداي" بمقالات نشرت في 2019 تتضمن أجزاء من خطاب كتبته بخط اليد كانت قد أرسلته إلى أبيها توماس ماركل في 2018.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top