أدلة جديدة تشكك في علاقة نقص فيتامين D بكورونا!

7a90df7e-f270-4b28-9db3-2cdb80c7fef1_16x9_1200x676-5.jpg

كشفت مراجعة تحليلية دقيقة لعدد كبير من الدراسات العلمية حول العالم، أنه لا توجد أدلة كافية على أن تناول فيتامين D يمكن أن يمنع أو يعالج فيروس كورونا المستجد كوفيد -19.

وقام بهذه المراجعة فريق من الخبراء تحت قيادة الهيئة الصحية الوطنية البريطانية، مؤكدين عدم وجود تجارب كافية عن علاقة فيتامينD بالوقاية أو علاج فيروس كورونا، وفق ما نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

ووجدت نتائج أغلب الدراسات السابقة، أن عددا هائلا من الأشخاص الذين يصابون بفيروس كورونا المستجد Covid-19 ليس لديهم ما يكفي من فيتامين D في أجسامهم، وغالبا ما يعاني بشدة المرضى الذين لديهم نقص في هذا الفيتامين بشكل كبير.

وأفاد الباحثون في المراجعة الأخيرة، بأنهم لم يتمكنوا حتى الآن من تحديد ما إذا كان نقص فيتامين D هو من جعل الناس أكثر عرضة للإصابة بالفيروس أو ما إذا كان التوعك يتسبب في انخفاض مستويات فيتامينD.

ورغم ذلك، حث الدكتور بول كريسب مدير مركز الإرشادات في المعهد الوطني للصحة البريطاني، الناس على تناول المكملات الغذائية خاصة فيتامين D في الخريف والشتاء نظرا لأهميتها للصحة العامة.

وينصح الباحثون كبار السن من البريطانيين والأشخاص ذوي البشرة الداكنة بتناول فيتامين D على مدار العام لأنهم أكثر عرضة لنقصه، وذلك لتعزيز جهاز المناعة الخاص بهم، والعمل على تقوية عظامهم.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top