بعد 4 سنوات من إعلان وفاته.. لاعب يظهر بألمانيا

6877950e-fc20-4adf-922c-84567b34ffea_16x9_1200x676-4.jpg

ظهر اللاعب الكونغولي، يانيك كامبا، الظهير الأيمن السابق لفريق شالكة، حياً في منطقة حوض الرور في ألمانيا بعد 4 سنوات من إعلان وفاته في حادثة سير في بلده الكونغو. وفق ما ذكرت صحيفة "بيلد" الألمانية.

إلى ذلك، ظهر اللاعب السابق في منطقة حوض الرور يشتغل كفني كيميائي لدى أحد الممونين.

وحسب الصحافة الألمانية فاللاعب غاب لمدة سنتين من 2016 إلى 2018 حيث تقدم للسفارة الألمانية في الكونغو ليحصل على وثائق جديدة ويعود لألمانيا، وشرح سبب غيابه بكون مجموعة من أصدقائه تركوه دون مال ودون وثائق وأنه لم يمت.

ووفق صحيفة بيلد فاللاعب السابق يانيك كامبا تحت تصرف الشرطة وسيستمع له كشاهد في قضية اتهام زوجته بتزوير وثائق وفاته للحصول على مبلغ التأمين.

ولعب يانيك كامبا البالغ حاليا من العمر 33 سنة برفقة الحارس الشهير مانويل نوير لاعب بايرن ميونخ، حين كان في الفئات الصغرى لشالكة 04 كظهير أيمن وتم تصعيده للفريق الأول وحصل على عقد احترافي.

وغادر يانيك كامبا الفريق بعد ذلك ليخوض تجربة في بضع فرق صغرى قبل أن يعلن عن وفاته يوم الـ9 من كانون الثاني / يناير 2016، ونعاه فريقه الأخير" VFB Huls " كما بكاه زملاؤه في الفريق. وحسب تقارير إعلامية ألمانية فزوجة اللاعب تواجه اتهامات بالحصول على مبلغ التأمين نتيجة وفاته وذلك عبر تزوير وثائق خاصة بحادثة السير والتي أدت لوفاته في الكونغو.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top