في البرازيل.. مقتل رجل أمن بسبب “كمامة”!

09f7ce74-6824-43b4-b1d7-006da9dd1d34_16x9_1200x676-2.jpg

هي جريمة غريبة ذهب ضحيتها موظف أمن في أحد المتاجر بالبرازيل، بعد أن رفض أحد الزبائن ارتداء كمامة، ضمن الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا.

في التفاصيل، نشرت صحيفة "متروبولياس" البرازيلية عبر حسابها الرسمي على موقع تويتر مقطع فيديو يظهر شجارا وقع في مدينة أراوكاريا بولاية بارانا جنـوب البلاد.

الحكاية بدأت عندما دخل زبون إلى متاجر المدينة الكبرى للتسوق، دون كمامة، فطالبه رجل الأمن بارتدائها، ما سبب جدالاً، فهاجم الزبون الضخم رجل الأمن وطرحه أرضا وبدأ يكيل له اللكمات، وعندما حاول مسؤولو الأمن الباقين التدخل سارع المعتدي إلى الفرار.

كما وقع إطلاق نار أدى إلى وفاة أحد عناصر الأمن، وأظهرت الكاميرات الزبون المعتدي وهو يخرج من المتجر محاولاً الهروب.

ولم تورد الصحيفة مزيدا من التفاصيل بشأن من أطلق النار، وكيف حدثت تلك الجريمة، إلا أن الحادثة أثارت جدلا واسعا فقد عبّر رواد المواقع التواصل الاجتماعي عن سخطهم وغضبهم مطالبين بملاحقة المعتدي ومحاسبته.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top