بعد تصريح ترمب.. شركة تحذر من علاج كورونا بالمطهرات

ef499618-0999-4664-ad19-788cf7c2f49e_16x9_1200x676.jpg

حذرت الشركة الأميركية المنتجة لمطهر "ديتول"، ريكيت بنكيزر، من استخدام المنتجات المطهرة داخل جسم الإنسان من خلال الحقن أو البلع أو أي طريقة أخرى تحت أي ظرف من الظروف للعلاج من فيروس كورونا المستجد.

وجاء التحذير بعدما لمّح الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، خلال مؤتمر صحافي في البيت الأبيض حول فيروس كورونا، الخميس، إلى إمكانية استخدام مواد مماثلة للقضاء على الفيروس بقوة مثلما تفعل المطهرات.

وفي أميركا، ناهزت حصيلة الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجدّ في الولايات المتحدة 50 ألفاً مساء الخميس، بعدما حصد الوباء خلال 24 ساعة أرواح 3176 مصاباً، في حصيلة يومية شبه قياسية، بحسب إحصاء لجامعة جونز هوبكنز.

وأظهرت بيانات نشرتها في الساعة 20,30 بالتوقيت المحلّي الجامعة التي تُعتبر مرجعاً في تتبّع الإصابات والوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجدّ، أنّ وباء كوفيد-19 حصد في الولايات المتّحدة لغاية اليوم أرواح 49 ألفاً و759 مصاباً.

وقالت الشركة الأميركية، الجمعة: "جمع منتجاتنا المتعلقة بالنظافة والتطهير يجب استخدامها فقط في الأغراض المخصصة لها ووفقاً للإرشادات".

وشددت الشركة على نحو صارم بأن منتجاتها يجب ألا تدخل الجسم الإنساني "تحت أي ظرف من الظروف"، دون أن تشير إلى تصريحات ترمب.

وأعلنت الشركة على موقعها الإلكتروني أنه "يجب استخدام منتجاتنا من المطهرات والنظافة فقط على النحو المنشود، وبما يتماشى مع إرشادات الاستخدام. يرجى قراءة الملصق ومعلومات السلامة".

وقال ترمب خلال المؤتمر الصحافي إن المطهرات تقضي على الفيروس في دقيقة، وتساءل عن وسيلة لحقن مواد مماثلة في أجسام المرضى للقضاء على الفيروس بنفس السرعة.

وأدلى ترمب بهذه التصريحات بعد أن قام وكيل وزارة العلوم والتكنولوجيا بالإنابة في وزارة الأمن الداخلي، ويليام بريان، بالحديث عن قدرة المطهرات مثل المبيضات على قتل فيروس كورونا على الأسطح.

وعلق ترمب: "أرى أن المطهرات تقتل الفيروس في دقيقة. دقيقة واحدة. فهل هناك طريقة يمكننا من خلالها فعل شيء من هذا القبيل ، عن طريق الحقن في الداخل أو التطهير؟".

وأصدرت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها تقريراً هذا الأسبوع كشف أن البلاغات إلى مراكز مكافحة السموم حول التعرض للمنظفات والمطهرات زادت بنسبة 20% في الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2020 ، ما يرتبط على الأرجح بجائحة فيروس كورونا.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top