“خطأ لا يغتفر”.. تفاصيل إصابة 18 طبيبا يابانيا بكورونا

aa67d56f-d2d2-4a82-a78d-661689c14bb1_16x9_1200x676-12.jpg

اعتذر مستشفى من أرقى المنشآت العلاجية في اليابان عن "خطأ فادح لا يغتفر" بعدما حضر 40 طبيبا متدربا حفلا فأصيب 18 منهم بفيروس كورونا.

في التفاصيل، قال مستشفى جامعة كيو إن أحد الأطباء المتدربين تأكدت إصابته بالفيروس الأسبوع الماضي وأظهر إجراء الفحص على 98 شخصا إصابة 17 منهم بالفيروس.

وأكد أن 40 متدربا حضروا الحفل بعد أوقات العمل وأن 14 من الذين حضروا أظهرت الفحوص إصابتهم بالفيروس.

بدوره، أفاد يوكو كيتاجاوا مدير المستشفى في بيان "ما حدث كان خطأ فادحا لا يغتفر من جانب المتدربين"، مضيفا "إنهم للأسف يفتقرون للوعي الذاتي المطلوب ليكونوا أطباء".

وعلى الرغم من دعوة يوريكو كويكي حاكمة طوكيو الناس لعدم الخروج في عطلة نهاية الأسبوع وتجنب التجمعات المسائية، ظلت الحياة في العاصمة اليابانية كعادتها في ظل تفشي فيروس كورونا.

طوارئ لشهر

يشار إلى أن اليابان كانت أعلنت، الثلاثاء، حالة الطوارئ بسبب تفشي وباء "كوفيد-19" في عدد من المراكز السكانية الرئيسية في البلاد، وذلك لمدة شهر واحد تقريبا.

وجاء الإعلان عن طريق رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، في محاولة لاحتواء الإصابات الجديدة بفيروس كورونا الجديد في العاصمة طوكيو و6 مقاطعات أخرى تضم نحو 44 في المئة من سكان اليابان.

990 مليار دولار تحفيز

كما كشف رئيس الوزراء الياباني النقاب عن حزمة تحفيز وصفها بأنها من بين الأكبر في العالم لتخفيف حدة التداعيات الاقتصادية الناجمة عن الفيروس.

وقال آبي أمام البرلمان، في وقت سابق "لقد قررنا إعلان حالة الطوارئ لأننا رأينا أن الانتشار السريع لفيروس كورونا الجديد في جميع أنحاء البلاد سيكون له تأثير هائل على الأرواح والاقتصاد"، وفقا لما ذكرته وكالة رويترز.

إلى ذلك فإنه من المنتظر أن تنهي الحكومة اليابانية اللمسات الأخيرة على حزمة التحفيز التي تبلغ قيمتها 990 مليار دولار، أي ما يعادل 20 في المئة من الناتج الاقتصادي الياباني، لتخفيف أثر الوباء على ثالث أكبر اقتصاد في العالم.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top