في زمن الوباء.. ولادة توأم هندي اسمهما “كورونا وكوفيد”

326c678b-87cd-4056-a5ef-e5211198ea72_16x9_1200x676-4.jpg

سيطر فيروس كورونا وأخباره على العالم، حتى إن الأمر وصل بزوجين في ولاية تشاتيسجاره، الواقعة وسط الهند، أن يقررا إطلاق اسم "كورونا" و"كوفيد" على توأمهما حديثي الولادة، وسط إغلاق كامل في مختلف أنحاء البلاد، بسبب الوباء.

ووُلِد التوأم وهما ذكر وأنثى في مستشفى حكومي في مدينة رايبور، عاصمة الولاية في 27 مارس الماضي، بعد يومين من سريان الإغلاق الكامل، الذي عرقل الحياة اليومية، وفق ما نقلته صحيفة "إندبندنت" البريطانية.

وقال الزوجان، السبت: إنَّ الاسمين يذكرانهما بالصعوبات التي واجهها الاثنان قبل ولادة التوأم في المستشفى.

وقالت بريتي فيرما وهي والدة التوأم، وتبلغ من العمر 27 عاماً، إنهما لم يجدا أيَّ مساعدة؛ حيث إنَّ أفراد أسرتيهما لم يتمكوا من الوصول إلى مدينة رايبور بسبب الإغلاق الكامل.

وأضافت: "مع توقّف حركة المركبات، وصلنا إلى المستشفى في وقت متأخّر ليلًا بعد الكثير من المعاناة، وبعد كل تلك الصعوبات حدثت الولادة، كنا نريد أن يتم تذكر الاسمين ويكونا فريدين".

وقال الأب، فيناي فيرما "إلى جانب أن الاسمين جميلان، حيث إن كورونا تعني تاجاً باللغة اللاتينية، نريد أيضا إنهاء المخاوف المتعلقة بالاسمين ويركز الشعب على النظافة والعناية الصحية".

وتشهد الهند إغلاقًا كاملًا يستمر ثلاثة أسابيع حتى 14 أبريل، الذي شهد وقف خدمات النقل العام مع أوامر صارمة بالبقاء في المنزل لسكان الهند وعددهم 1.3 مليار نسمة.

وارتفع عدد حالات الإصابة بكورونا في الهند إلى ثلاثة آلاف تقريبًا، بينما بلغ عدد الوفيات 68 حالة.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top