حيلة بريطانية بزمن كورونا.. بحيرة زرقاء تتحول للون الأسود

bb2c820a-41e3-4b66-9263-5c825e9d280b_16x9_1200x676-5.jpg

دفع وباء كورونا السلطات المحلية في بريطانيا لصبغ بحيرة زرقاء باللون الأسود لتعكس صورة "أقل جاذبية"، واضطرت لهذه الحيلة مرغمة بسبب استمرارها في جذب الزوار، وهو ما يفاقم خطر العدوى من الفيروس.

وقامت الشرطة بفعل ما كان ينبغي عليها القيام به من أجل منع الزوار من القدوم، بتغيير لون مياه بحيرة من الأزرق الفيروزي إلى الأسود، حتى يلتزم قاصدوها بالحظر الصحي الذي أعلن عنه بوريس جونسون يوم الاثنين الماضي.

وقال جونسون، الذي أعلن عن إصابته بالفيروس مؤخراً: "إذا لم تتبع القواعد، سيكون لدى الشرطة القوة لفرضها".

ورغم هذا الأمر، إلا أن الشرطة أشارت إلى أن الأشخاص لا يزالون يزورون البحيرة، والتي أصبحت عبارة عن معلم سياحي مشهور.

وخلال منشور على موقع "فيسبوك"، قالت إدارة شرطة بوكستون الأربعاء: "مع أخذ ذلك بعين الاعتبار، زرنا الموقع هذا الصباح، واستخدمنا صبغة المياه لجعل الماء يبدو أقل جاذبية".

وتحظى بحيرة "بلو لاغون" الجميلة في منطقة "بيك ديستريكت" الجبلية وسط إنجلترا، بإقبال كبير من طرف الزوار الذين يقصدونها من أجل النزهة، ولالتقاط الصور التي ينشرونها بعد ذلك على مواقع التواصل الاجتماعي.

وبررت الشرطة المحلية الأمر بتدوينة على صفحتها في فيسبوك جاء فيها :"الموقع خطير وهذا النوع من التجمعات يخالف التعليمات الحالية للحكومة البريطانية".

وسبق أن استعملت السلطات البريطانية الطريقة نفسها لإبعاد الزوار عن السباحة في مياه البحيرة لأنها رغم جمالها سامة.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top