محاولة تهريب 60 قطعة أثرية لأستراليا عبر مطار بيروت

6c8f5910-bbea-4888-b7ed-ceaf0053961c_16x9_1200x676.jpg

ضبطت سلطات مطار بيروت 60 قطعة أثرية مخبأة داخل حقائب مسافرين كانا متجهين إلى أستراليا على متن رحلة لشركة "الاتحاد" الإماراتية، بحسب ما أفادت الوكالة الوطنية للإعلام الرسمية السبت.

آثار من عصور مختلفة

وذكرت الوكالة أن فصيلة التفتيشات في سرية قوى الأمن الداخلي في المطار ضبطت هذه القطع الأثرية بحوزة اثنين من ركاب الطائرة الإماراتية كانا متجهين إلى أستراليا عن طريق أبوظبي، والتحقيق جارٍ من جانب فصيلة الضابطة الإدارية والعدلية في المطار، بإشراف القضاء المالي المختص.

ويحفل لبنان بعدد كبير من الآثار، كثير منها سُرق أثناء الحرب اللبنانية (1975-1990) ومنها ما هُرّب إلى الخارج.

وتضم المواقع الأثرية في لبنان عددا كبيرا من القطع العائدة إلى عصور مختلفة، بدءا من العصر الحجري القديم ومرورا بالعهود الفينيقية والرومانية واليونانية والإسلامية بعصورها المختلفة الأموية والعباسية والعثمانية وغيرها.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top