شاهد الطفلة السورية التي تواجه كل قذيفة بضحكة

49818cb8-ba5d-4013-9ea1-273ddd8c520a_16x9_1200x676.jpg

استطاع أب سوري أن يتغلب على خوف الأطفال الفطري من الانفجارات، ونجح في أن يعلم طفلته الصغيرة الضحك عند سقوط القذائف في مواءمة رائعة لطفلة بريئة مع أهوال الحرب اليومية.

وقال الأب لقناة "الحدث" إنه فكر في وسيلة لإزالة الرعب من قلب طفلته الصغيرة من جراء القصف المتكرر.

وذات يوم عندما كان الأطفال يجربون الألعاب النارية خرج بها إلى النافذة، وأراها كيف تدوي هذه الألعاب عند انفجارها.

وبعد ذلك، عندما كانت تدوي أصوات الانفجارات الحقيقية، كانت الطفلة الصغيرة تتصورها لعبة، وتنفجر هي الأخرى في موجة من الضحك.

ويؤكد الأب أنه نجح بهذه الطريقة في أن يجنب طفلته الكثير من الصعاب التي كان يمكن أن تواجهها لو أحست بالذعر والخوف عند انفجار كل قذيفة.

وذكر الأب أن ابنته بعد عامين من تجربة الألعاب النارية كبرت وأصبحت تفهم معنى الطائرة والقذيفة، ولكنها ظلت على حالها، متماسكة، وتواجه كل قذيفة من حولها بضحكة من القلب.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top