كارثة صحية بعد كورونا.. إنفلونزا الطيور يداهم الصين

86450667-9fac-4be9-96c7-276fe2e4c665_16x9_1200x676.jpg

في وقت تكافح الصين للقضاء على فيروس كورونا الذي انتشر في مقاطعة ووهان قبل أكثر من شهر، ظهرت سلالة "شديدة" من فيروس "إتش 5 إن 1" المسبب لإنفلونزا الطيور في مقاطعة هونان وأعادت بالذاكرة إلى عام 2003 عندما انتشر الوباء وقضى على حوالي 400 شخص.

وأعلن مسؤولون صينيون، السبت، أن سلالة "شديدة" من فيروس "إتش 5 إن 1" المسبب لإنفلونزا الطيور أُبلِغ عنها في مقاطعة هونان الصينية. ووفق ما ذكر موقع "بيزنيس إنسايدر"، فإن السلالة الشديدة من "إتش 5 إن 1" ظهرت في مزرعة، تقع بمدينة شاويانغ، التابعة لمقاطعة هونان.

تاريخ وبائي يعيد نفسه

وأوضح الموقع أن "من بين 7850 دجاجة متواجدة في المزرعة، قضت 4500 بسبب إنفلونزا الطيور "H5N1"، وقالت الحكومة الصينية إنها "أعدمت" 17828 دجاجة نتيجة تفشي الفيروس".

وكان فيروس إنفلونزا الطيور ظهر عام 2003، وتسبب في وفاة حوالي 400 شخص، وذلك بعدما تفشى في آسيا وإفريقيا وأميركا الشمالية وأجزاء من أوروبا، ولدى معظم الأشخاص الذين ظهرت عليهم أعراض هذا الفيروس اتصال بالطيور المريضة.

ويأتي هذا التطور، في وقت تشهد فيه الصين مأساة كبيرة بسبب فيروس كورونا، الذي أودى، إلى حدود الساعة، بحياة 304 شخصا، وأشارت معطيات صينية رسمية إلى أن عدد الحالات المؤكدة المصابة بكورونا ارتفع إلى 14380 إصابة.

كورونا يخرج من بؤرته

إلى ذلك، فرضت مدينة ونجو في شرق الصين اليوم الأحد قيودا مشددة على تنقلات سكانها البالغ عددهم 9 ملايين نسمة، وأغلقت عددا كبيرا من طرقاتها الرئيسية في محاولة لاحتواء فيروس كورونا المستجد، الذي يتفشى بوتيرة سريعة في هذه المدينة الواقعة خارج بؤرة الوباء.
وبموجب الإجراءات الجديدة، لم يعد مسموحا سوى لفرد واحد فقط من كل أسرة بأن يخرج من المنزل مرة واحدة كل يومين لشراء الضروريات، في حين تم إغلاق 46 من محطات تحصيل الرسوم على الطرقات السريعة المدفوعة، حسبما ذكرت وكالة "فرانس برس".
وتبعد ونجو التي بلغ عدد المصابين فيها 265 شخصا أكثر من 800 كيلومتر من ووهان، حيث ظهر الفيروس للمرة الأولى في كانون الأول.
وتقع ونجو في مقاطعة تشيجيانغ التي سجل فيها أكبر عدد من الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا خارج مقاطعة هوبي.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top