والد ميغان ماركل لابنته: من الرائع رؤيتك حتى بالمحكمة

dcddddf7-4354-46a1-9a01-67bc5e5e0287_16x9_1200x676.jpg

قال توماس ماركل، والد ميغان زوجة الأمير البريطاني هاري، اليوم الاثنين إنه مستعد لمواجهة ابنته في المحكمة وإنه يرى أنها أساءت هي وزوجها بالملكة إليزابيث بالتخلي فجأة عن مهامهما الملكية.

ولدى سؤاله عما سيقوله الآن للأمير هاري قال "كن رجلا وتعالى لمقابلتي".

واتفق دوق ودوقة ساسكس مع الملكة هذا الشهر على التوقف عن أي مهام توكل إليهما بموجب صفتهما الملكية، بعد أن أعلنا بشكل مفاجئ عن
رغبتهما في بدء "دور تقدمي جديد" وتحقيق الاستقلال المادي.

وقال ماركل لبرنامج (غود مورنينغ بريتين) على محطة آي.تي.في "أعتقد أنهما أساءا للملكة.. أعتقد أنهما أساءا للأسرة الملكية وهذا لا يصح… أنا محرج قليلا لأجلهما وأشعر بالأسى حقا من أجل الملكة.. النأي عن الأسرة الملكية سيتسبب في مشكلات أكبر بكثير".

وأضاف "هذا القرار بالانفصال عن العائلة المالكة مربك للغاية.. لا أعتقد أن هناك من يفهم أو يستطيع معرفة كيف حدث ذلك أو لماذا.. الأمر ليس منطقيا".

وأجرى ماركل الذي يعيش في المكسيك عدداً من المقابلات التلفزيونية انتقد فيها ابنته، وقال إن تلك المقابلات هي الوسيلة الوحيدة التي يمكنه بها التواصل معها.

ولم تعلق ميغان علنا على الأمر لكن أصدقاء لها قالوا لمجلة بيبول العام الماضي إن ماركل لم يحاول التواصل معها وإن سلوكياته تشعرها بالحزن الشديد.

ولم يحضر ماركل زفاف ميغان في 2018 بسبب مشكلات صحية وهو مبعد عنها منذ ذلك الحين، وقال إنه لم يلتق أبدا بهاري ولا بحفيده آرتشي.

ودوق ودوقة ساسكس حاليا في كندا حيث يخططان لمستقبلهما.

ماركل لهاري: كن رجلا وقابلي

ومن المحتمل أن يلتقي ماركل بابنته في المحكمة. ورفعت ميغان دعوى ضد صحيفة ميل أون صنداي بسبب نشرها رسالة خاصة بعثت بها لوالدها وهو ما اعتبرته انتهاكاً لحق الملكية الفكرية ولحقوق الإنسان. وتعتزم الصحيفة الاستعانة بشهادة الأب في تلك المعركة القانونية.

وقال ماركل "إذا وصل الأمر إلى لقائهم في المحكمة فهذا رائع.. على الأقل سيتسنى لي أخيرا رؤيتهم لكنني لا أريد مواجهة ولا شجارا"، مشيرا إلى أنه طلب من الصحيفة نشر الخطاب.

وأضاف أنه لا يعتقد أن ميغان واجهت تغطية صحافية تتسم بالعنصرية في بريطانيا وقال "لا أصدق ذلك".

وتابع قائلا "أفتقد ابنتي حقاً" مضيفاً أنها حولته إلى "شبح" في إشارة لتعاملها وكأنه ليس موجوداً.

وقال "أحب ابنتي وبالتأكيد سأحب حفيدي وسأحب هاري إذا التقيته"

مضيفاً أن الأمير، السادس في ترتيب ولاية العرش، كان عليه أن يزوره ليطلب يد ابنته للزواج.

ولدى سؤاله عما سيقوله الآن للأمير هاري قال "كن رجلا وتعالى لمقابلتي".

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top