قصر باكينهام يعفي ميغان وهاري من لقبيهما الأميري

5e9389e3-8a6c-4b72-9146-338a060430ca_16x9_1200x676.jpg

أعفى قصر باكينهام الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل من لقبيهما الأميري.

وكان الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل، قد أعلنا قبل أيام أنهما يعتزمان التنازل عن دورهما كـ"عضوين رفيعي المستوى" في العائلة المالكة. وذكر الأمير هاري وزوجته في بيان، أنهما "سيعملان ليصبحا مستقلين ماديا".

وورد في بيان للزوجين أنهما سيوزعان وقتهما بين الولايات المتحدة والمملكة المتحدة، وسيستمران بالقيام بواجباتهما تجاه الملكة ومسؤوليات الرعاية التي اضطلعا بها. وأضافا أن "هذا التوازن الجغرافي سيمكننا من تربية ابننا على التقاليد الملكية التي ولد وسطها، وفي الوقت ذاته سيمنح العائلة فرصة للتركيز على المرحلة القادمة من حياتنا، وخصوصاً إطلاق المؤسسة الخيرية الخاصة بنا".

وقالا في بيانهما الذي نشراه على صفحتهما على موقع إنستغرام إنهما اتخذا القرار بعد شهور من التفكير.

وكانت ميغان قد قالت في وثائقي أعدته قناة "آي تي في" إنها تواجه صعوبات في خلق توازن بين واجباتها كأم وكعضو في العائلة الملكية.

ورداً على تقارير تحدثت عن خلافات بين الأمير هاري وشقيقه الأمير ويليام، قال هاري إنهما يسلكان طريقين مختلفين.

وكانت ميغان قد رفعت قضية في شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي ضد صحيفة لاتهامها بنشر إحدى رسائلها الخاصة بشكل غير قانوني.

ويحظى هاري وميغان بلقب دوق ودوقة ساسيكس، وشكلت علاقتهما العاطفية محور اهتمام وسائل الإعلام البريطانية والعالمية، بسبب نمط حياتهما المختلف تماما عن بعضهما البعض، والانقسامات التي أثارتها علاقتهما في العائلة المالكة.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top